تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان أمام الاستحقاق

سمعي
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب © (رويترز)

 حذّر رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يوم الإثنين 2 مارس/آذار 2020 من أن الدولة، وفي ظل الانهيار الاقتصادي الراهن، لم تعد قادرة على حماية مواطنيها الذين فقدوا ثقتهم بها، مشيراً إلى قرار مفصلي ستتخذه حكومته خلال الأيام القليلة المقبلة.    

إعلان

ويتزامن الانهيار الاقتصادي، الأسوأ في لبنان منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990) مع اقتراب استحقاق تسديد جزء من الدين العام المتراكم عبارة عن سندات يوروبوندز بقيمة 1,2 مليار دولار، وسط انقسام حول ضرورة التسديد في موعده أو التخلّف عنه، وهو قرار بات لزاماً على الحكومة حسمه.

ويبلغ الدين العام في لبنان نحو 92 مليار دولار، أي ما يعادل أكثر من 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

 

- ما هي تداعيات اختلاف المواقف في السداد؟

وما انعكاساتها على الوضع المعيشي؟

- ما هي التحديات التي تواجه حكومة حسان دياب في تنفيذ سياسته؟ 

 

 للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها ضمن حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم،

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي

- الكاتب والإعلامي جورج شاهين من بيروت     

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

 

 

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.