تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

سوريا: ألا تكفي تسعة أعوام ؟

سمعي
تجمع للسوريين في إدلب احتجاجا على الاتفاق التركي الروسي لتسيير دوريات مشتركة في مناطق النزاع
تجمع للسوريين في إدلب احتجاجا على الاتفاق التركي الروسي لتسيير دوريات مشتركة في مناطق النزاع © ( رويترز: 15 مارس 2020)

تغيرت خرائط النفوذ وتبدلت في سوريا بعدد أيام السنوات التسع التي مرت على نزاع لا تلوح في بداية سنته العاشرة أي بوادر حل ينهي معاناة السوريين ويخرج البلاد من صراع القوى الإقليمية والدولية. حلول أصبحت مأساة نزوح مئات الآلاف أو الملايين مجرد مادة مساومة سياسية وربما أدنى من المصالح الاستراتيجية والديموغرافية، أصبح النازحون سلعة تطرح أثمانها في حسابات الدول المالية. 

إعلان

من المؤتمر الذي تم عبر الفيديو مع كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بعد أن قررت تركيا الشهر الماضي إعادة فتح حدودها أمام اللاجئين الراغبين في الوصول الى أوروبا، نطرح النقاش في حلقة اليوم حول الأزمة السورية وآفاق حلها.

يشارك في الحوار الدكتور خطار ذياب المحلل السياسي في إذاعتنا، والدكتور مناف كيلاني المحلل والكاتب السياسي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.