تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

التعاضد الدولي على المحك في زمن كورونا

سمعي
طائرة تحمل مساعدات طبية
طائرة تحمل مساعدات طبية © رويترز - أرشيف

يحاول العالم بشدة تجنّب المأساة التي تشهدها إيطاليا جراء وباء كورونا المستجدّ عبر تعزيز قيوده أكثر يوم الاثنين 3/23 لمكافحة الفيروس وتسريع الأبحاث حول علاجات ولقاحات.

إعلان

ودعت السلطات أكثر من مليار شخص في ما يربو على 50 بلدا الاثنين إلى البقاء في منازلهم سعيا لمكافحة الانتشار السريع لوباء كوفيد-.19

عمّت تعليمات على غرار "الزموا منازلكم" و"أغلقوا كل شيء"العالم لمنع التواصل والتجمعات التي تشجع انتقال فيروس كورونا المستجد، الذي ينتشر بسرعة وخلّف حصيلة مروعة في إيطاليا.

 

وهنا ظهرت مبادرات خجولة استجابة لطلب روما المساعدة  من  دول الاتحاد الأوربي فهبت كوبا وارسلت فريقاً من 52 طبيباً وممرضاً بينهم من شارك في مكافحة حمى إيبولا في إفريقيا، إلى إيطاليا  لمساعدتها على مكافحة وباء كوفيد-19.  وأرسلت روسيا كذلك الأولى الطائرات  من تسع طائرات عسكرية تحمل 100 خبير ومختص طبي في مجال الفيروسات من الجيش الروسي إلى ايطاليا لمساعدتها في مكافحة الوباء  كذلك فعلت الصين ..

 -  لماذا اتخذت دول إجراءات حمائية داخلية   بل دفعت بعضها للوقوع في خطر الانحراف باتجاه العنصرية والأنانية؟ 

-  هل أحدث وباء كورونا فجوة في العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي؟     

-  هل الوباء المستجد أماط اللثام على حقيقة العلاقة   بين دول  تتشدق بالتحالفات  الاستراتيجية والتعاون  والتآزر ؟ 

-  ما هو دور منظمة الصحة العالمية في هكذا أزمات؟  أين أخفقت المنظمة؟   

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها،في حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم 

 تستضيف الإعلامية  سميرة والنبي: 

- الدكتور جاسم محمد المحلل السياسي رئيس المركز الأوروبي للدراسات في ألمانيا    

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي   لمونت كارلو الدولية في باريس.   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.