تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

جائحة كورونا تعمق المحنة: صرخة ُاستغاثة من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية

سمعي
سجن
سجن Pixabay

بعد أن أصبح البقاء في المنازل نمط الحياة في ظل الاجراءات الاحترازية لتجنب تفشي جائحة كورونا في الشرق الأوسط، اتجهت الأنظار الى هؤلاء الذين يعانون من نوع أقسى من العزلة خلف قضبان السجون.وتجاوبت بعض حكومات المنطقة مع الضغوط السياسية التي مارسها الناشطون للإفراج عن سجناء فيما تجاهلتها تماما حكومات أخرى. 

إعلان

وأفرجت البحرين عن مئات السجناء الشهر الماضي كما أطلقت ايران سراح أكثر من 85 ألف سجين ثم قامت تونس والمغرب بالإفراج عن قرابة 6 آلاف من السجناء خلال الأسابيع الأخيرة. 

  

"السجن يدمرك نفسيا"  

ولم تلتفت السلطات المصرية الى دعوات والتماسات للإفراج عن سجناء من سجونها المكتظة وأبقت على الناشطين المعارضين في الحبس فيما تتزايد أعداد الإصابات بالفيروس في البلاد منذ أسابيع.

وقال سجين مصري سابق، فضل عدم الكشف عن هويته خشية من العواقب المحتملة، إن هناك "مأساة داخل السجون" بسبب الأوضاع غير الصحية والتكدس.

وقال السجين السابق وهو كاتب معروف في مصر لفرانس برس "كنا نحلم بفتح الباب المعدني للزنزانة حتى لو لم يكن يؤدي الا الى ممر يقف فيه أحد حراس السجن. فقد كان هذا يعني الكثير بالنسبة لنا نفسيا".

وأمضى الرجل قرابة عامين في زنزانة ضيقة مع 25 سجينا آخر بسجن برج العرب (شمال) غرب الاسكندرية وروى كيف أن حفرة في الأرض كانت تستخدم كمرحاض وكدورة مياه للاستحمام.

وأضاف السجين السابق الذي أفرج عنه في العام 2015  "كان لدينا غطاء سرير من الصوف يستخدم كباب لدورة المياه. وكنا نستخدم القليل من المياه الجارية التي نضعها في اناء للاستحمام على الارض الاسمنتية المتسخة اصلا".

"محنة السجناء"

في سوريا حيث يستمر النزاع منذ العام 2011 ، أدت الجائحة الى انطلاق دعوات تذكر بالسجناء السياسيين المنسيين في حبس انفرادي.

وفا مصطفى، وهي ناشطة سورية وعضو في مجموعة أرسلت مذكرة الى الأمم المتحدة والصليب الأحمر تطالب بارغام رئيس النظام السوري    على  اطلاق سراح كل السجناء ، تغرد بانتظام  حول مخاوفها  على صحة والدها اذا وصل الفيروس الى السجون.

وفي ذكرى يوم الأسير الفلسطيني وفي الوقت الذي تتواصل فيه الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الأسرى الفلسطينيين المركز الفلسطيني  يشدد على ضرورة أن يتصدى المجتمع الدولي للممارسات الإسرائيلية المنهجية واللا إنسانية المنفذة بحق الأسرى

-هل وباء كرونا بات حليف المعتقلين والسجناء ؟ 

-كيف يبدو وضع الاسرى الفلسطينين  في السجون الإسرائيلية ؟

-كيف تتم حمايتهم  من الوباء  وراء القضبان؟ 

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم، تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

-الأستاذ جمال  فروانة رئيس منظمة أنصار الأسرى وعضو لجنة الاسرى والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة     

-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي  لمونت كارلو الدولية هنا في باريس .

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.