تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان الآن: أيام ٌ"عجاف " تُهدد تغييرَ النظام الاقتصادي في زمن كورونا

سمعي
الرئيس اللبناني ميشال عون
الرئيس اللبناني ميشال عون © رويترز

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش من "جوع" يتهدد سكان لبنان جراء انتشار فيروس كورونا المستجد والقيود المتخذة لمكافحته في بلد يشهد أساساً انهياراً اقتصادياً، داعية الحكومة إلى إتخاذ إجراءات سريعة لتقديم مساعدات إلى الأكثر تضرراً.

إعلان

 ومنذ منتصف آذار/مارس ، اتخذت الحكومة سلسلة إجراءات بدءاً من إغلاق تام يستثني الأفران ومحلات بيع المواد الغذائية، ومطالبة السكان بالبقاء في منازلهم وإغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية والبرية، وصولاً إلى فرض حظر تجوال تام ليلاً. 

   ولتلك الإجراءات تداعيات كبيرة على العمال المياومين، والكثير منهم من اللاجئين، فضلاً عن العاملين في المهن الحرة، والذين يعانون أساساً جراء الإنهيار الاقتصادي. وقد بات يعيش 45 في المئة من سكان البلاد في الفقر.

ولمواجهة تداعيات وباء كوفيد-19، شكلت الحكومة "لجنة طوارئ اجتماعية". وأعلن وزير الشؤون الاجتماعية  عن "برنامج التكافل الاجتماعي"  ضمن هذه الخطة، وهدفه "مساعدة العائلات الاكثر حاجة والمتضررة من جراء الوباء العالمي". ووافقت الحكومة نهاية الشهر الماضي على "تقديم مساهمة نقدية بقيمة 400 ألف ليرة لبنانية تدفع للأسر الأكثر حاجة".

هل نجح برنامج التكافل الاجتماعي الحكومي في تقديم المساعدة ؟

-وهل حقق أهدافه لحد الآن أم أخفق  ؟       

-ما هي تداعيات كورونا على الاقتصاد اللبناني الذي سجل تراجعا حادا للناتج المحلي؟ 

- هل من مقاربة حكومية تلبي وتستجيب لمطالب الحراك اللبناني المستمر في ظل تفشي الجائحة ؟ 

-هل هناك مخاطر لتغيير النظام الاقتصادي اللبناني؟  

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم 

تستضيف الإعلامية  سميرة والنبي :

- الدكتور فادي الأحمر المحلل السياسي اللبناني من بيروت    

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.