تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

اليمن: التحالف السعودي يدعو لإعادة الوضع السابق في عدن واتهامات للإمارات بزعزعة الوضع

سمعي
حاجز عسكري تابع للانفصاليين في جنوب اليمن يعمد إلى تفتيش السيارات
حاجز عسكري تابع للانفصاليين في جنوب اليمن يعمد إلى تفتيش السيارات © (أ ف ب: 26 أبريل 2020)

رفض التحالف العسكري  بقيادة السعوديّة   في اليمن   إعلان الانفصاليين  اليمنيين "الإدارة الذاتية"  في جنوب البلد  الغارق في الحرب ،  مطالباً "بوقف أي نشاطات أو تحركات تصعيدية". وكان المجلس الانتقالي الجنوبي أعلن ليل السبت الأحد "إدارة ذاتية" في الجنوب بعد تعثر اتفاق تقاسم السلطة الذي تم توقيعه مع الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا برعاية السعودية.

إعلان

التحالف شدد على "ضرورة عودة الأوضاع  إلى سابق  وضعها  إثر إعلان حالة الطوارئ  من جانب المجلس الانتقالي  المدعوم من قبل الامارات  وما ترتب عليه من تطورات للأحداث  في العاصمة المؤقتة (عدن) وبعض المحافظات  الجنوبية".  وأوضح أنه اتخذ خطوات عملية لتنفيذ اتفاق الرياض الذي يمثل الإطار الذي أجمع عليه الطرفان لتوحيد الصفوف، وعودة مؤسسات الدولة، والتصدي لخطر الإرهاب.

وتدور حرب  مدمرة في اليمن بشكل رئيسي بين الحوثيين المقرّبين من إيران، وقوات موالية للحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية والإمارات، منذ سيطر الحوثيون على مناطق واسعة قبل أكثر من أربع سنوات.

لكن ثمة خلافات عميقة في المعسكر المعادي للحوثيين. فالقوات التي يفترض أنّها موالية للحكومة في الجنوب حيث تتمركز السلطة، تضم فصائل مؤيدة للانفصال مدعومة من الإمارات. 

لتطرح أسئلة عميقة حول خارطة اليمن الجديدة وتداعياتها 

- ما هو موقف المجلس الانتقالي الآن من بيان التحالف الذي طالبه بالعودة الى اتفاق الرياض؟

- هل سيقبل بالعودة فعلا دون شروط أم انه سيرفض ويمضي قدما؟

- كيف جاءت خطوة الإعلان عن "الإدارة الذاتية" في الجنوب اليمني، هل بالتنسيق بين السعودية والإمارات المنخرطة في التحالف العسكري بقيادة الرياض في حربها في اليمن؟ 

أم هو قرار إماراتي منفرد؟ 

- ما حقيقة الاتهامات الموجهة للإمارات بمحاولة زعزعة الوضع؟ 

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم، 

تستضيف الإعلامية  سميرة والنبي 

-الأستاذ صلاح السقلدي، الكاتب والمحلل السياسي اليمني من عدن 

- والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.