تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ليبيا: التدخل التركي يقلب المعادلة

سمعي
عناصر من الجيش الليبي التابع للحكومة المعترف بها دوليا يرفعون علامة النصر بعد سيطرتهم على قاعدة وطية العسكرية
عناصر من الجيش الليبي التابع للحكومة المعترف بها دوليا يرفعون علامة النصر بعد سيطرتهم على قاعدة وطية العسكرية © (رويترز: 18أيار/ مايو 2020)

ليبيا التي مزقها الخلاف بين القوات الموالية لقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر وحكومة الوفاق الوطني الحائزة على الشرعية الدولية برئاسة فائز السراج، دخلت في مرحلة جديدة من الحرب الدائرة على أرضها. وتتداخل في هذه الحرب عوامل إقليمية ودولية عدة. وكما قلب التدخل العسكري الروسي موازين القوى في سوريا لمصلحة النظام، فإن تدخل تركيا الكثيف منذ توقيع اتفاقية الغاز والنفط مع حكومة السراج، بدأ يتسبب بانحسار قوات حفتر. 

إعلان

في "نافذة على العالم" يجيب كل من الدكتور أيمن سلامة، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية والدكتور خطار أبو دياب، المستشار السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية، على الأسئلة بخصوص الصراع الليبي الذي بدأ يأخذ منحى معاكسا في هذه المرحلة، بفعل التدخل التركي. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.