تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لا أستطيع التنفس" شعار لشَرخ المجتمع الأمريكي أو لإرثه التاريخي

سمعي
من مظاهرات منيابوليس الأمريكية
من مظاهرات منيابوليس الأمريكية © رويترز
1 دقائق

أربع كلمات كانت كافية لتحويل حادث من أحداث الضواحي والعنف اليومي إلى موجة شعبية ثائرة ضد غياب العدالة الاجتماعية والمساواة في المواطنة أو ما وضع في إطار محاربة التمييز العنصري في الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة الأميركية  

إعلان

أربع كلمات "لا أستطيع أن أتنفس " لفظها جورج فلويد قبيل وفاته خنقا على يد رجل شرطة كيف تحولت هذه الحادثة الأليمة من مطالبة بالعدالة للضحية إلى شعار مناهضة العنصرية وامتدت إلى كبريات المدن والولايات الأميركية .

توم حرب مدير التحالف الأميركي - شرق الأوسط للديموقراطية وخطار بو دياب المحلل السياسي لإذاعتنا يناقشان طبيعة المجتمع الأميركي  وإرثه التاريخي.

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.