تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

قانون قيصر يهدد صميم نظام بشار الأسد

سمعي
قانون قيصر الخاص بسوريا يبحث في مبنى الكابيتول في واشنطن، الولايات المتحدة، 11 مارس 2020
قانون قيصر الخاص بسوريا يبحث في مبنى الكابيتول في واشنطن، الولايات المتحدة، 11 مارس 2020 AFP - Samuel Corum

يدخل قانون قيصر الأمريكي لحماية المدنيين السوريين حيز التنفيذ منتصف الشهر الحالي،وتفرض واشنطن بموجبه عقوبات على النظام السوري والجهات التي تتعامل معه.  

إعلان

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقّع في كانون الأول/ديسمبر المنصرم قانون عقوبات يحمل اسم قيصر، نسبة إلى لقب مصور عسكري انشقّ عن الجيش السوري عام 2013 وبحوزته 55 ألف صورة توثّق انتهاكات في السجون السورية، إثر اندلاع النزاع الذي بدأ ثورة شعبية سلمية تطالب بإسقاط النظام في العام 2011.

ويسعى قانون قيصر إلى توسيع نظام العقوبات السابق، عبر استهداف المؤسسات الحكومية السورية والأفراد من مدنيين ومسؤولين، الذين يمولون النظام السوري وروسيا وإيران، سواء أكان هذا التمويل متعلقاً بأنشطتهم العسكرية أو جهود إعادة الإعمار أو انتهاكات حقوق الإنسان. كما يفتح الباب أمام فرض عقوبات على أصحاب الشركات الأجنبية التي تجمعها صلات بالأسد وحلفائه.

-    ما مضمون قانون قيصر الذي يستهدف النظام السوري؟

-    ما هي مختلف الكيانات المستهدفة؟ 

-    وما هي طبيعة العقوبات التي يفرضها القانون؟

-    ما  انعكاسات هذه العقوبات على دول الجوار؟ 

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم، 

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

- الدكتور أحمد رمضان رئيس حركة العمل الوطنية من أجل سوريا، وعضو الهيئة في الائتلاف السوري المعارض     

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لمونت كارلو الدولية هنا في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.