تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

المبادرة المصرية : رسالة تستهدف الخصوم أم مقاربة لحل الأزمة الليبية؟

سمعي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © (رويترز)

 بعد سلسلة الهزائم التي تعرض لها حليفها المشير خليفة حفتر في ليبيا،  تضغط مصر من أجل التوصل الى وقف لإطلاق النار في البلد الغارق في الفوضى، حيث  أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، عن مبادرة سياسية مشتركة  لحل الصراع في ليبيا.

إعلان

 جاءت هذه التطورات بعدما نجحت قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة خلال  الأيام المنصرمة   في السيطرة على العاصمة بالكامل، واستعادت  مدينة ترهونة  على بعد 90 كلم جنوب شرق طرابلس، المعقل الأخير لقوات حفتر في غرب البلاد.

ومنذ إطلاق حكومة الوفاق الوطني عمليّة "عاصفة السلام" مدعومة بطائرات تركيّة  بدون طيّار نهاية آذار/مارس الماضي،  نجحت في استعادة السيطرة على كامل مدن غرب طرابلس، وقاعدة "الوطية" الجوّية الاستراتيجيّة على بعد 140 كلم جنوب غرب طرابلس. ما دفع القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر الى الانسحاب من المنطقة  بعد الهزيمة التي تلقتها قواته من قبل القوات الحكومية الشرعية.

- هل المبادرة المصرية رسالة تستهدف الخصوم أم مقاربة لحل الأزمة الليبية ؟

- ما أهم النقاط التي تضمنتها مبادرة القاهرة ؟ 

- كيف جاءت ردود الفعل العربية والدولية؟ 

للأجابة على هذه الأسئلة وغيرها ضمن برنامج نافذة على العالم، تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

- الدكتور علي غابوسة ،الخبير  في الشأن الليبي  من الجزائر  

- والدكتور خطار أبو دياب ، المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.