تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

تركيا واللعب على تناقضات الأطلسي والاتحاد الأوروبي

سمعي
صورة أرشيف لعلمَي تركيا والاتحاد الأوروبي
صورة أرشيف لعلمَي تركيا والاتحاد الأوروبي © ( أ ف ب)

كثفت تركيا في الآونة الأخيرة من استفزازاتها للاتحاد الأوروبي على خلفية ما حققته حكومة الوفاق في ليبيا بدعم من أنقرة على صعيد السلاح والرجال على حساب قوات المشير حفتر، وكأن مخرجات مؤتمر برلين في حكم الباطلة، إضافة الى تهديد اليونان باستخدام القوة إن هي واصلت عمليات التنقيب عن النفط في المتوسط. وقررت مؤخرا عرقلة الخطة الدفاعية الأطلسية في بولندا ودول البلقان رغم توقيع الرئيس أردوغان عليها مع قادة الحلف العام الماضي  وكأن عضويتها  في الحلف تاخذ صفة انتقائية. 

إعلان

والسؤال لماذا يقف الحلف الأطلسي ومعه الاتحاد الأوروبي عاجزا أمام أنقرة ؟  لا بل هل يمتلك ما يكفي من وسائل للضغط عليها ؟ وأين واشنطن من كل ما يجري؟

سنحاول أن نتلمّس بعض الإجابات في حلقة اليوم من "نافذة على العالم"  برفقة ضيفينا رمضان أبو جزر، مدير مركز بروكسل للبحوث، ومستشار إذاعتنا السياسي خطار أبو دياب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.