تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

قانون قيصر بداية النهاية لنظام الأسد؟

سمعي
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو REUTERS - POOL New

دخل قانون قيصر الأمريكي لحماية المدنيين السوريين حيز التنفيذ وفرضت بموجبه واشنطن عقوبات على النظام السوري والجهات التي تتعامل معه.  

إعلان

وتعهّدت الولايات المتحدة مواصلة حملتها الواسعة للضغط على دمشق كما أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان " نتوقع العديد  من العقوبات الإضافية  ولن نتوقف إلى حين  توقف الأسد  ونظامه  عن حربهما  الوحشية غير المبررة  على الشعب السوري".

ووصف بومبيو العقوبات بأنها "بداية فقط ما ستكون حملة متواصلة من الضغوط الاقتصادية  والسياسية لحرمان نظام الأسد من العائدات والدعم الذي يستخدمه لشن الحرب وارتكاب فظائع واسعة النطاق بحق الشعب السوري".

وأعلن وزير الخارجية الأميركي أن "أي شخص يتعامل مع نظام الأسد أينما كان في العالم سيتعرض لقيود على السفر وعقوبات مالية".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في بيان إن "هذه العقوبات مخالفة للقانون الدولي والقيم الإنسانية وستساهم فقط في "إطالة معاناة الشعب السوري".

وإيران التي تطالها أقسى عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على بلد، هي مع روسيا، من الحلفاء الرئيسيين لحكومة دمشق في الحرب الدائرة في سوريا منذ 2011.

 

-    ما هي الجهات التي شملها قانون قيصر في لائحته الأولى؟ 

-    ما هي تداعيات القانون على لبنان ، ايران وروسيا ؟ 

-    هل ستمتثل  إيران للقانون  وتغادرة  الأراضي السورية ؟ 

- ما انعكاسات قانون  قيصر على   السوريين في الداخل  ؟ 

  

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج "نافذة على العالم"، 

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

- الدكتورأحمد رمضان رئيس حركة العمل الوطنية من أجل سوريا، وعضو الهيئة في الائتلاف السوري المعارض     

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لمونت كارلو الدولية هنا في باريس.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.