تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

الملف الليبي بين باريس وبرلين، التحديات والرهانات

سمعي
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر رابط الفيديو في 18 مايو 2020
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر رابط الفيديو في 18 مايو 2020 AFP - KAY NIETFELD

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيتوجه الإثنين المقبل إلى ألمانيا للقاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل تولي بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد، في أول اجتماع بينهما منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد. ويترجم اللقاء رغبتهما  المشتركة  في تنسيق وثيق بين فرنسا وألمانيا امتدادا لمبادرة 18 أيار/مايو.   

إعلان

وستتناول المباحثات  الأجندة الأوروبية خصوصا الاتفاق الضروري للموازنة الأوروبية وخطة النهوض وأيضا أزمة كورونا وكذا رهانات  وتحديات الأزمة الليبية .

 -عن أهداف الزيارة ومغزى توقيتها؟

- وهل تزكي ميركل الموقف الفرنسي حول الأزمة الليبية في مواجهتها مع تركيا ؟ 

للإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم من برنامج "نافذة على العالم"،

 تستضيف الإعلامية  سميرة والنبي: 

- الدكتور جاسم محمد،   الباحث رئيس المركز الأوروبي  لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات  في ألمانيا 

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.