تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

مؤتمر برلين للمانحين : فصل جديد من التعاون بين السودان والمجتمع الدولي

سمعي
لقاء العاهلة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس وزراء السودان حمدوك في برلين ( 14 فبراير 2020) لإجراء محادثات
لقاء العاهلة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس وزراء السودان حمدوك في برلين ( 14 فبراير 2020) لإجراء محادثات AFP - JOHN MACDOUGALL

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنّ السودان سيتلقى، من مؤتمر للمانحين، مساعدات بقيمة 1,8 مليار دولار وذلك  في ختام المؤتمر المنظم عبر الانترنت برعاية ألمانيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والسودان.  

إعلان

 من بين اجمالي وعود المساعدة التي قدمتها 40 دولة، ستخصص 500 مليون دولار لبرنامج مساعدة للعائلات السودانية. 

وساهمت الولايات المتحدة بمبلغ 365,2 مليون دولار، رغم أن الخرطوم لا تزال في القائمة الأميركية السوداء للدول الداعمة للإرهاب، ما يمنع الاستثمارات الخارجية فيها والمساعدات الدولية ويعقّد الاستيراد. 

من جانبه، حيّا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك النتيجة "غير المسبوقة" التي ترسي "قواعد صلبة للمضي قدما". 

بعد تسجيله ركودا عام 2019 (-2,5 بالمئة)، يتوقع أن يشهد السودان انكماشا جديدا لاقتصاده (-8 بالمئة) عام 2020، وفق توقعات صندوق النقد الدولي. 

وعقب أكثر من عام على سقوط الرئيس عمر البشير، يعاني البلد أيضا من ارتفاع كبير في الأسعار ومديونية عمومية هائلة وضعف الاحتياطي من العملة الأجنبية. 

ويتضاعف عدد الاحتجاجات على ارتفاع الأسعار، ما يثير شكوكا حول نجاح الانتقال الديموقراطي. 

علاوة على مواجهة فيروس كورونا المستجد، يعاني السودانيون من نقص في الأدوية في بلد يلفظ اقتصاده أنفاسه بصعوبة بعد 30 عاما من حكم البشير.  

 

في حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم، نخصصها للحديث عن مخرجات هذا المؤتمر من جهة حجم التعهدات المالية، 

-هل هي كافية ؟ من هي الدول التي وعدت وتلك التي أحجمت؟ 

 للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها تستضيف الإعلامية سميرة والنبي  

-    الأستاذ  محمد آدم الكاتب  والمحلل السياسي السوداني  

-    والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس .

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.