تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ماكرون يستبدل سياسيا بموظف سام لرئاسة الحكومة

سمعي
ماكرون في القدس خلال لقاءه الرئيس الإسرائيلي
ماكرون في القدس خلال لقاءه الرئيس الإسرائيلي © أ ف ب

عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليميني جان كاسيتكس  Jean Castex  وهو موظف حكومي ورئيس بلدية مدينة صغيرة غير معروف كثيراً، رئيساً للحكومة بديلاً عن إدوار فيليب،  كما أعلن قصر الإليزيه.  

إعلان

إدوار فيليب الذي قدم استقالته وقبلها الرئيس الذي استبق التعيين  بالإعلان عن   تغيير حكومي  وشيك وهو تغيير يريده  ماكرون الذي كان قد أعلن عن "فريق جديد" للسير   في "طريق جديد" سياسي للجزء الأخير من ولايته  حتى الانتخابات الرئاسية في 2022.

ويأتي هذا التغيير في الحكومة في أعقاب الدورة الثانية للانتخابات البلدية التي أُجريت في 28 حزيران/يونيو واتّسمت  بنسبة امتناع عن التصويت قوية، ما يشكل انتكاسة للحزب الرئاسي وتقدماً للبيئيين.

وهنا تطرح أسئلة عدة حول هذا التعيين المفاجئ ل جان كاسيتكس؟  

-لماذا هذا الاختيار؟  

-ما هي المهمات التي سيضطلع بها؟ 

-ما هي الرسالة التي يود ماكرون توجيهها باختياره شخصية سياسية غير معروفة وقريبة من الرئيس الفرنسي الأسبق اليميني نيكولا ساركوزي؟

كيف يمكن أن نتصور مستقبل إدوار فليب؟ 

-هل يمكن أو يتحول الى منافس شرس لماكرون في الرئاسيات المقبلة؟ 

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة  اليوم من برنامج نافذة على العالم ،

 تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

-الدكتور طارق وهبي المحلل السياسي المختص في الشأن الفرنسي هنا في باريس  

-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية .

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.