تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

هل بدأت نهاية النفوذ الإيراني في لبنان والعراق؟

سمعي
عناصر من قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران
عناصر من قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران © (أرشيف)

تتزايد الضغوط العربية والدولية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية للكف  عن  التدخل في الشؤون الداخلية  لدولة المنطقة التي تشهد  توتراً متفاقماً بين السعودية و حليفتها الولايات المتحدة الامريكية من جانب وإيران من جانب آخر التي تتهمها دول المنطقة من ضمن   أمور أخرى،  بالرغبة   في بسط  نفوذها  في منطقة الشرق الأوسط. 

إعلان

إلا أن الأحداث الأخيرة على الساحتين اللبنانية والعراقية تبين جليا مدى تراجع النفوذ والهيمنة الإيرانية إثر الضغوط الشعبية والحراك، الرافضة للتبعية الإيرانية، كما ساهمت العقوبات الامريكية الاقتصادي في لجم النفوذ الإيراني.

-هل بدأت نهاية النفوذ الإيراني  في المنطقة ؟  

-هل المشهد السياسي  اللبناني العراقي والتظاهرات الشعبية أماطت اللثام عن حقيقة الدور الإيراني  فيهما  ؟ 

-ما هي العوامل التي ساهمت في إضعاف نفوذ الجمهورية الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط ؟ 

للإجابة على هذه الاسئلة في  حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم ،

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي  

-الدكتور علي رضا نوري زادة، مدير مركز الدراسات الإيرانية العربية  

-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.