تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

سد النهضة: المبادرة السودانية تكسر الجليد بين أثيوبيا ومصر

سمعي
وزير الري السوداني ياسر عباس خلال الاجتماع الثلاثي في الخرطوم للتفاوض بشان إيجاد حل لأزمة سد النهضة (21 ديسمبر 2019)
وزير الري السوداني ياسر عباس خلال الاجتماع الثلاثي في الخرطوم للتفاوض بشان إيجاد حل لأزمة سد النهضة (21 ديسمبر 2019) AFP - ASHRAF SHAZLY

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس الإثنين إن اجتماعا جديدا برعاية الاتحاد الإفريقي مخصص لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل سيعقد في 3 آب/أغسطس. 

إعلان

قال ياسر عباس للصحافيين بدون مزيد من التفاصيل إن الاجتماع الذي سيجمع بين إثيوبيا والسودان ومصر برئاسة جنوب إفريقيا "سيخصص لقضايا الخلاف العالقة".

وترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية،  في حين تعتبره مصر تهديداً حيوياً لها إذ تحصل على 90% من مياه الري والشرب من نهر النيل.

وتواصل  السودان جهود ومساعي الوساطة بهدف التوصل إلى  اتفاق شامل وعادل لأنهاء الأزمة .

في حلقة اليوم من برنامج "نافذة على العالم"، نسلط الضوء على الموقف السوداني وعلى مبادرة رئيس الحكومة  الدكتور عبدالله حمدوك، لنزع فتيل الأزمة بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة المشترك بين الدول الثلاث.

للنقاش حول الموضوع ، تستضيف الإعلامية سميرة والنبي:

- الأستاذ عبد المنعم أبو إدريس، الإعلامي السوداني الخبير في قضايا القرن الأفريقي من الخرطوم 

- والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس . 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.