تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

ما بعد تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب

سمعي
احتجاجات في نابلس في الضفة الغربية ضد الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي (14 آب/ أغسطس 2020)
احتجاجات في نابلس في الضفة الغربية ضد الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي (14 آب/ أغسطس 2020) REUTERS - RANEEN SAWAFTA
إعداد : فائزة مصطفى
2 دقائق

تباينت ردود الفعل حول الاتفاق التاريخي المبرم بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل الذي يهدف إلى تطبيع العلاقات بينهما مقابل إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية. فهناك من اعتبر الإعلان خطوة إيجابية من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط، وهناك من اعتبر الاتفاق المبدئي حماقة استراتيجية وخيانة وتنكّر لحقوق الشعب الفلسطيني. 

إعلان

الأنظار الآن متجهة نحو ما بعد الاتفاق وما يمكن أن يشكّله من تغيرات في المشهد السياسي في منطقة الشرق الاوسط.

نتناول هذا الموضوع مع كل من: 

جلال العبادي، محلل سياسي أردني

وخطار أبو دياب، المستشار السياسي لإذاعة مونت كارلو الدولية في باريس

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.