تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان : الفقر يتجاوز عتبة 55 في المئة ... والتغيير ضرورة حتميّة

سمعي
مواطنون لبنانيون ينتظرون دورهم لتلقي المساعدات من جمعية "أطباء بلا حدود" في مستشفى تأبع للامم المتحدة في "بر الياس"، البقاع، لبنان (21 يوليو 2020)
مواطنون لبنانيون ينتظرون دورهم لتلقي المساعدات من جمعية "أطباء بلا حدود" في مستشفى تأبع للامم المتحدة في "بر الياس"، البقاع، لبنان (21 يوليو 2020) AFP - JOSEPH EID
3 دقائق

تخطى عدد الفقراء في لبنان خلال العام الحالي عتبة الخمسين في المئة على وقع انهيار اقتصادي متسارع فاقمته تدابير الاغلاق العام مع التفشي المتزايد لفيروس كورونا المستجد، ومن ثم انفجار المرفأ الضخم، وفق ما أفادت الأمم المتحدة الأربعاء.

إعلان

وقالت لجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا (الإسكوا) في تقرير "تضاعفت نسبة الفقراء من السكان لتصل إلى 55 في المئة في عام 2020 بعد أن كانت 28 في المئة عام 2019، وارتفعت نسبة الذين يعانون من الفقر المدقع بثلاثة أضعاف من ثمانية إلى 23 في المئة" في الفترة ذاتها.

وتدخل البلاد يوم الجمعة المقبل مرحلة إغلاق جديدة لأكثر من أسبوعين مع التفشي المتزايد لوباء كوفيد-19. 

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث، خسر معها عشرات الآلاف وظائفهم أو جزءاً من مداخيلهم. 

وتزامنت مع أزمة سيولة وفقدان الليرة نحو ثمانين في المئة من قيمتها في السوق السوداء. 

وتوقّفت المصارف منذ أشهر عن تزويد زبائنها بالدولار حتى من ودائعهم، تزامناً مع انخفاض القدرة الشرائية للمواطنين في ظل ارتفاع الأسعار، في بلد يعتمد على استيراد الجزء الأكبر من احتياجاته.

 بينما يسجّل لبنان أعلى مستويات التفاوت في توزيع الثروة في المنطقة العربية والعالم. وعليه لاتزال التظاهرات الاحتجاجية لإسقاط النظام مستمرة وتدعو الى محاسبة المسؤولين والمتورطين في الفساد.

- كيف يبدو الوضع المعيشي في لبنان؟ 

- كيف فاقم تفجير مرفأ  بيروت الأزمة؟ 

- ما الذي قدمه المجتمع الدولي للشعب اللبناني من تضامن على أرض الواقع، عدا التقارير والدراسات؟ 

- لماذا تردت أحوال الناس المعيشية لهذا الحد؟  ومن المسؤول ؟ 

- هل تكفي استقالة حكومة حسان دياب لاحتواء غضب الشارع ؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم  ضمن  برنامج نافذة على العالم ،

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

 - الأستاذ رشيد درباس الوزير اللبناني الأسبق للشؤون الاجتماعية من بيروت  

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.