تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

تركيا أمر واقع شرقي المتوسط، فرنسا تدعو الى المزيد من التشاور وألمانيا تلعب دور الوسيط بين انقرة واثينا

سمعي
سفينة التنقيب التركية برفقة زوارق عسكرية في المتوسط
سفينة التنقيب التركية برفقة زوارق عسكرية في المتوسط © أ ف ب
2 دقائق

أعلن  الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن  اليونان زجت نفسها في فوضى لا تستطيع الخروج منها شرقي البحر الأبيض المتوسط. وأشار الى  استمرار انقرة  في   أعمال البحث والتنقيب  التي تجريها   إلى تاريخ 27 أغسطس/ آب الجاري. وذلك  بحسب ما  يتماشى مع قواعد المنظمة البحرية الدولية، ودعا الريئس التركي "الجهات المعنية"  إلى الحوار والتفاوض بشأن شرقي المتوسط   للتوصل إلى اتفاق يرضي الجميع.  فيمايحشد  الطرفان أنقرة وأثينا عسكريا استعدادا لأي مواجهة محتملة في المتوسط .

إعلان

من جانبه شددت ألمانيا على "الضرورة القصوى والفورية لخفض التصعيد" و"الحوار" بين اليونان وتركيا في نزاعهما حول التنقيب عن الموارد الذي يثير "مخاوف كبيرة" على السلام في شرق المتوسط، وذلك في إطار وساطة يقوم بها وزير الخارجية الألماني بين البلدين.

- لماذا مددت تركيا عمليات التنقيب ؟

- هل تركيا أصبحت أمر واقع في شرقي المتوسط ؟ 

-  ما هي الرسالة التي يوجهها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من خلال تمسكه بموقف التنقيب وإعلان تدريبات  عسكرية  موازية من قبل الطرفين ؟

- ما الذي يمكن ان تتوصل اليه ألمانيا  من خلال إرسال وزير خارجيتها  الى أثينا والى أنقرة؟

- هل يكتفي الريئس الفرنسي امانويل ماكرون  بالتنديد بالخطوة التركية  والدعوة الى مزيد من التشاور أم سيتبلور موقفه ويتطور الى تحدي آخر محتمل ؟ 

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم،

تستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

- الدكتور جاسم محمد  رئيس المركز الاوروبي لمكافحة الارهاب في بون

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.