تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

بعد ستة أشهر على تفشي فيروس كورونا: كيف أدارت فرنسا الأزمة الصحية؟

سمعي
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس © رويترز 27 - 08- 2020
2 دقائق

 أعلنت المديرية العامة للصحة يوم الخميس 10 أيلول - سبتمبر 2020 أن فرنسا سجلت 9843 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 في غضون 24 ساعة، وهو رقم قياسي منذ بدء تفشي الوباء وبدء اختبارات الكشف على نطاق واسع.وسُجلت قرابة 50 ألف إصابة جديدة (48542) في أسبوع تم خلاله إجراء أكثر من مليون فحص. 

إعلان

وبعد ستة أشهر على إعلان منظمة الصحة العالمية أن مرض كوفيد-19 تحوّل الى جائحة، لا يبدو ان هناك علاجا فعالا أو لقاحا سريعا في الأفق القريب، في وقت تعلن فيه فرنسا عن"قرارات صعبة" جديدة  في محاولة  لوضع حد لتصاعد تفشي فيروس كورونا المستجد على أرضها ،قال  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس بأنه "لن يتم الاستسلام لأي ذعر".

لكن أسئلة عدة  حول :

- إدارة الحكومة الفرنسية  لاحتواء الجائحة  وكبح انتشارها هل توفقت ؟ 

- ما حجم تداعيات الازمة الصحية على المواطن وعلى الاقتصاد الفرنسي ؟ 

- ما الجديد من حيث الإجراءات المتخذة ؟ 

للأجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم ،

 تستضيف  سميرة والنبي :

- الدكتور هلال العبيدي المحلل السياسي المختص في الشؤون الاوروبية والفرنسية في باريس 

- المحلل السياسي  الدكتور  خطار أبو دياب  .     

 

  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.