تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نافذة على العالم

لبنان : الجنةُ المفقودة في ظل تعثر التشكيل !

سمعي
الرئيس اللبناني ميشال عون
الرئيس اللبناني ميشال عون © أ ف ب21-09-2020
3 دقائق

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون الإثنين من أن البلاد تتجه نحو "جهنم" في حال عدم توافق القوى السياسية على تشكيل حكومة كان يؤمل اعلان تأليفها قبل أسبوع، ولا تلوح في الأفق حلول لتبديد العراقيل أمام ولادتها. وخلال مؤتمر صحافي بعد الظهر، قال عون، الذي يُعد أحد أبرز حلفاء حزب الله السياسيين، "نحن اليوم أمام أزمة تشكيل حكومة، لم يكن مفترضاً أن تحصل لأن الاستحقاقات التي تنتظر لبنان لا تسمح بهدر أي دقيقة".وأضاف رئيس الجمهورية، الذي بدا التعب عليه وتلعثم مرات عدة، "مع تصلّب المواقف لا يبدو في الأفق أي حل قريب لأن كل الحلول المطروحة تشكل غالباً ومغلوباً".

إعلان

ومنذ تكليفه تشكيل الحكومة نهاية الشهر المنصرم، عشية زيارة ماكرون للبنان، زار مصطفى أديب رئيس الجمهورية أربع مرات من دون عرض أي تشكيلة حكومية.

 وتمارس فرنسا ضغوطاً منذ انفجار المرفأ المروّع في 4 آب/أغسطس على القوى السياسية لتشكيل حكومة تنكب على إجراء إصلاحات عاجلة مقابل حصولها على دعم مالي دولي لانتشال البلاد من أزمتها الاقتصادية وتعيد إطلاق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي. وفاقم انشار فيروس كورونا المستجد ثم الانفجار الكارثي الوضع سوءاً.

ميشال عون ورداً على سؤال عما ستؤول إليه الأمور في حال عدم التوافق، أجاب عون "طبعاً إلى جهنم".

-ماهي الرسالة التي يوجهها الرئيس عون الى القوى السياسية المعطلة لتأليف الحكومة  ؟ عون الذي قال رايحين عجهنم ؟ 

-كيف كانت ردود الفعل حيال تصريحات الرئيس القاتمة  ؟

-لماذا الاصرار والتعنت وتمسك حزب الله وحركة أمل الشيعيين بحقيبة المالية ؟ 

-قد يقول قائل إن الحزبين يشعلان حريقا صغيرا، هو الخلاف حول المناصب السياسية ،لمحاولة إخماد الحريك الكبير المتمثل في الحراك الشعبي المستاء والمستمر ؟ هل هذا التصور صحيح؟ 

- في خظم هذه الاجواء،ما هي حظوظ المبادرة الفرنسية  في حلحلة الازمة السياسية في لبنان  ؟ 

 للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم ،

تستضيف  سميرة والنبي : 

-الدكتور فادي الأحمر المحلل  السياسي اللبناني من بيروت

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.