تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يجمّد الاستيطان وواشنطن تحذر إيران

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : هادي بوبطان
5 دقائق

صحف اليوم تناولت موضوع الاستيطان وتوقفت عند أبعاد إعلان أكراد سوريا لإدارة انتقالية ذاتية بالإضافة إلى تحذيرات الإدارة الأميركية من عواقب عقوبات جديدة ضد إيران.

إعلان
 
 رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اضطر إلى وقف مشروع بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية كانت أعلنته وزارة الإسكان واثأر تنديد الولايات المتحدة والفلسطينيين
 
صحيفة الحياة اللندنية تقول أن نتاياهو وتحت وطأة الضغط الدولي قد وقف في وجه وزير الإسكان الإسرائيلي اوري ارييل الذي ينتمي إلى حزب البيت اليهودي القومي الديني المدافع عن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.وترى الصحيفة أن نتاياهو
بموقفه هذا يدرك مخاطر بناء وحدات استيطانية جديدة في هذا الوقت على الأقل في ضوء المساعي الأميركية لدفع عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
دعوة  نتاياهو لإعادة النظر في بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية توقفت عندها صحيفة الغارديان البريطانية فرأت أن قرار نتانياهو هذه المرة جاء سريعا في الاستجابة للضغوط الأميركية.
 
 أكراد سوريا  شكلوا إدارة مدنية انتقالية ذاتية في مناطقهم شمال البلاد
خطوة جاءت بعدما حققوا تقدما ميدانيا في مواجهة المجموعات الجهادية.وجاءت الخطوة بعد إعلان الائتلاف المعارض تشكيل حكومته الانتقالية خلال الاجتماعات التي عقدها في اسطنبول واختتمت فجر أمس...في صحيفة الشرق الأوسط وتحت عنوان الأكراد فرصة أم درس؟ يتوقف طارق الحميد عندالمكاسب العسكرية للأكراد في سوريا التي تثير القلق وتضع القوى الإقليمية في مأزق...ويرى أن أكراد سوريا باتوا في مأزق اليوم، وليس القوى الإقليمية..لأنهم سيدخلون في علاقة عداء غير متكافئة مع سنة سوريا والعراق وكل المنطقة..ولن يقف المأزق الكردي باعتقاده عند هذا الحد..
 
السفير اللبنانية تحلل أبعاد اغتيال الشيخ سعد الدين غية في طرابلس شمال لبنان
 
غسان ريفي في صحيفة السفير يكتب إن جريمة اغتيال الشيخ سعد الدين غية في طرابلس، كشفت انه لم يعد من غطاء امني فوق المدينة التي لم تعد تعيش تحت سطوة قوى الأمر الواقع فحسب، بل أصبحت مرتعا للعصابات المسلحة التي تصول وتجول.فتقتل مستفيدة من بعض الشعارات السياسية والمذهبية التي تشرع أبواب العاصمة الثانية إمام أسوا الاحتمالات..
 
موضوع أخر لا يغيب عن اهتمامات الصحف هذه الأيام...الموضوع النووي الإيراني...فالجاذبات متواصلة بشأنه دوليا ولكن أيضا داخل الولايات المتحدة...حيث حذر الكونغرس من إن الاعتراض على اتفاق مع إيران، قد لا يترك إمام الرئيس باراك أوباما سوى خيار الحرب..صحيفة لوس انجلوس تايمز الأميركية تتوقف عند تصريحات المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جاي كارني قائلا إن الشعب الأميركي لا يريد أن يخوض حربا... وان الاتفاق مع إيران، إن تم بلوغه، فسيمنع طهران من حيازة القنبلة النووية...
 
وخامنئي يمسك بمفاصل البلاد والاقتصاد
 
نعم. المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية أية الله علي خامنئي يمسك بمفاصل البلاد واقتصادها من خلال إمبراطورية  من خمسة وتسعين مليار دولار..هذا ما كشف عنه تقرير لوكالة رويترز توصلت إليه بعد تحقيق استمر ستة أشهر..صحيفة التلغراف البريطانية تورد بعض تفاصيله المثيرة قائلة أن هذا الرقم يتجاوز صادرات البترول السنوية الحالية لإيران.. ويبن التحقيق الموسع وجود منظمة مغمورة، تعرف باسم سيتاد، وتعتبر واحدة من برز الأدوات بين يدي الزعيم الإيراني، والتي تمتلك الآن أسهما في كافة قطاعات الصناعة الإيرانية تقريبا، بما في ذلك التمويل والنفط والاتصالات وحتى إنتاج حبوب تحديد النسل...
 
وفي فرنسا التمرد ضد الحكومة الذي تتسع دائرته يحظى باهتمام الصحف
 
العناوين تنوعت ولكنها تلتقي عند دقة المرحلة...لبراسيون تعنون في الأولى..جبهة التمرد تحير الحكومة...ولوموند..فرانسوا هولاند تحت ضغط الاحتجاجات الاجتماعية والسياسية،   والمطالبة بتغيير رئيس وزراءه جان مارك ايرولت بلغت حتى أوساط الأغلبية الحاكمة بما فيها الحزب الاشتراكي...إلا أن هولاند لا يريد تغيير رئيس وزرائه...لو فيغارو المقربة من أوساط اليمين تقول إن هولاند لا يريد أن يغير شيئا...  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.