شكوك بنجاح جينيف اثنين ومستقبل سوريا معلق

سمعي
مونت كارلو الدولية

في الشرق الأوسط ،علي إبراهيم، يكتب تحت عنوان"التانغو النووي" أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وهو يقول أمس في أبو ظبي إن بلاده ليست في سباق للوصول إلى اتفاق نووي مع إيران.

إعلان

إعداد هادي بوطان

 

 

 كان يريد أن يرسل إشارات طمأنة بأن واشنطن ليست تحت ضغط للقبول باتفاق قد لا يعالج كل نقاط القلق فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني، وخصوصا ما يتعلق بالقدرة على إنتاج السلاح النووي.
 
صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تتوقف هي الأخرى عند زيارة كيري إلى الإمارات العربية المتحدة قائلة إن وزير الخارجية طمأن حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بان أي اتفاق مع إيران لن يكون على حساب هذه الدول.
 
 
 بينما ترجع صحيفة لوموند الفرنسية إلى الثناء الواسع الذي أعرب عنه المحافظون الجدد في الولايات المتحدة على فرنسا التي أفشلت الاتفاق في جنيف حول الملف النووي "تحيا فرنسا والفرنسيون أصبحوا قادة جيدين جدا في التعامل مع ملفات الشرق الأوسط".
 
واحدة من تعليقات المحافظين الأميركيين التي نقلتها لوموند بعد ضغوط فرنسا على إيران خلال محادثات جينيف في نهاية الأسبوع .
 
 
 جنيف اثنين ومستقبل سوريا .
 
"وهم الحل السياسي في سورية" تحت هذا العنوان يعلق الياس حرفوش في صحيفة الحياة، ويقول، لقد بات هناك شبه إجماع بين الوسطاء الذين يتعاطون مع الأزمة السورية، وكذلك بين السياسيين الغربيين الذين يتداولون في هذه الأزمة أو يعلقّون عليها، أن لا حل عسكريا لهذا النزاع، وأن الطريقة الأمثل لوضع حد له هي البحث عن حل سياسي.
 
 
حل يربطه الياس حرفوش بالوضع الميداني ويقول، في كل الأزمات الإقليمية والدولية، من الحرب اللبنانية إلى نزاع البوسنة، وحربي أفغانستان والعراق بعد ذلك، لم يكن الحل السياسي الذي انتهت إليه تلك النزاعات سوى نتيجة للهزيمة العسكرية لأحد أطراف النزاع أو انه حصل بعد تخلي الراعي الإقليمي أو الدولي عن احتضان هذا الطرف أو ذاك.
 
 
دور تركيا في الشرق الأوسط: تطلعات عربية بأداء أفضل.
 
عن زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، إلىالعراق والمحادثات التي أجراها طيلة اليومين الماضيين مع القادة العراقيين، عريب الرنتاوي في صحيفة الرأي الأردنية
 يكتب أن تركيا تحتاج إلى أكثر من زيارة يقوم بها وزير خارجيتها إلى بغداد، حتى ترمم ما تبقىمن صورتها ودورها في المنطقة، وهي التي تورطت من الرأس حتى أخمص القدمين، في أكثرمن أزمة من أزمات المنطقة.
 
 
 يقول الكاتب مضيفا أن أداءها في منتهى "الغلو" و"الارتجالية|، لكننا منموقع الإدراك العميق، لأهمية تركيا كدولة إقليمية كبرى في المنطقة، نأمل أن تكون "الصفحة التي طويت" في علاقات بغداد بأنقرة، بداية صفحةٍ جديدة في علاقات تركيابالمنطقة بمجملها، بدءاً من سوريا وليس انتهاء بمصر ما بعد الثلاثين منيونيو.
 

احتجاب صحف أردنية اليوم
 
العاملون في المؤسسة الصحفية الأردنية " الرأي" الجوردن تايمز".
 
 
نفذوا الاثنين إضرابا عن العمل على ما وصفوه بالتدخلات الحكومية في المؤسسة لتحتجب الصحيفتان اليوم عن الصدور احتجاجا على ما وصفوه بالتدخلات الحكومية في المؤسسة.
 
الرئيس اللبناني في الرياض
 
 صحيفة المستقبل اللبنانية علقت على زيارة الرئيس ميشال سليمان للمملكة العربية السعودية بانها تكتسب أهمية كبيرة لأسباب راهنة وأخرى تاريخية،لأن العلاقات اللبنانية ـ السعودية، تقول الصحيفة، تميّزت عبر التاريخ بتعزيز خط الاعتدال مضيفة انه تعزيزاً لمسار الاعتدال، أكّدت القمة ضرورة التقيّد بإعلان بعبدا الذي دعا إلى تحييد لبنان عن المحاور والصراعات الإقليمية والدولية.

اهتمام بالوضع الفرنسي الداخلي.

 
صحيفة لوفيغارو- تحت عنوان، العصيان- تعلق في افتتاحيتها على حال التذمر الاجتماعي من سياسات الحكومة الاشتراكية.
 
 
 حيث أثار متظاهرون حوادث للمرة الأولى أمس أثناء احتفالات 11 تشرين الثاني/نوفمبر في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، بعدما أطلقوا صيحات استهجان ضد الرئيس فرنسوا هولاند في جادة الشانزيليزيه واعتقلت قوات الأمن 70 منهم.
 
 
وصحيفة لا كروا تعتبر أن استمرار الاحتجاجات ضد ضريبة البيئة التي وصلت ذروتها نهاية هذا الأسبوع بالإضافة إلى تحرك الحرفيين ضد الرفع في اداءات القيمة المضافة والاحتجاجات على إصلاح نظام التعليم.كل هذه الاحتجاجات تدق ناقوس الخطر تقول الصحيفة أمام الرئيس فرانسوا هولاند.
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم