تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نصر الله يؤجج الصراع في سوريا وهولاند مستضعف محليا ودوليا

سمعي
مونت كارلو الدولية
5 دقائق

توقفت الصحف العربية في معظمها اليوم عند الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لحزب الله أمس بمناسبة ذكرى عاشوراء وهو الثاني في اقل من أربع وعشرين ساعة.

إعلان

 

 

فوزية فريحات
 
 اكتفت بعض اليوميات بعنوان مقتبس من ثنايا خطاب نصرا لله على غرار صحيفة الحياة اللندية التي كتبت:" باقون في سورية ما بقيت الأسباب ولن نقايض وجودنا فيها ببضع حقائب وزارية ".
 
 
الخبر الجزائرية استعرضت الخطاب تحت عنوان مقاتلو حزب اللّه باقون في سوريا فيما قالت الدستور الأردنية نصرا لله يتوعد السوريين بمزيد من الدم والدمار.
  
النهار اللبنانية ركزت على تصعيد نصر الله تحت عنوان اشتعلت بين   نصرا لله والحريري والحدود على نار.
  
اعتبرت النهار إن خطاب نصرا لله حمل ملامح تصعيدواحتدام لا تقتصر دلالاته على البعد اللبناني بل تتجاوزه إلى البعدينالسوري والإقليمي الواسعين .
 
 
هذا الاحتدام اكتسب طابعا شديد الحماوة في ظل مجموعةمعطيات ووقائع متصارعة بدا من أكثر وجوهها خطورة عودة تمدد الصراع الميداني السوريإلى داخل المناطق الحدودية اللبنانية والمناطق المتاخمة ولاسيما عرسال وبعلبكفي مؤشر زاد توهج المواجهة الداخلية ووضعها على خط تماس مباشر مع سيناريوهاتالتطورات الميدانية السورية ولاسيما منها ما بات يصطلح على تسميته معركة القلمونالتي كان الكلام عنها قد تراجع وانحسر لتعود إلى الواجهة في الأيام الأخيرة .
 
  
وفي هذا السياق رأت الوطن السعودية أن الأمين العام لحزب لبث الحماسة في أنصاره، لحصد أكبر قدر من التأييد في الشارع اللبناني.
 
  
كما كشفت الوطن  خلال الحلقة الثانية والأخيرة  من وثائق قالت أنها سرية من داخل الحزب عن مخطط يسعى لتنفيذه واقتحام منطقة القلمون بهدف تطويق العاصمة دمشق من الجهة الشمالية الغربية.
 
 
 وتتحدث عن  تفعيل الحزب لـعملاء وجواسيس يتواجدون حاليا في القلمون، ضمن صفوف المقاتلين يزودونهم بمعلومات مغلوطة لاستدراجهم إلى مواقع تعرضهم للإبادة تحت قصف مكثف، تتبعه اقتحامات مباغتة من القوات الخاصة للحزب بغطاء ناريٍ وجوي من طائرات النظام ، فيما تقوم طائرات الاستطلاع والبث الإلكتروني بالكشف عن أماكن وتنقلات المقاتلين، فضلا عن التشويش بأجهزة متطورة على اتصالاتهم واختراقها.
 
 الصحف الفرنسية خلت تقريبا من شؤون شرق الأوسط باستثناء صحيفةلاكروا.
 
الصحيفة خصصت غلافها إلى جانب صفحتين كاملتين للازمة السورية تحت عنوان خيار التفاوض قائلة صحيح إن مشاهد المعارك قد غابت عن شاشات التلفزة لكن الحرب لا تزال دائرة في حلب وفي المدن الكبرى في الشمال للسيطرة على القواعد العسكرية والمطار كما أن  القذائف والصواريخ تستهدف بانتظام الإحياء السكنية .
 
 المأساة مستمرة إذن. لكن تضيف لاكروا هناك جديد يتمثل بالجهود الدبلوماسية لإيجاد حل يحركها الدفع الروسي والأميركي إما فرنسا فلها دور ثانوي. وتتوقع لاكروا أن يعقد مؤتمر جنيف 2 في نهايات الشهر المقبل للتوصل إلى حكومة انتقالية تتمتع بصلاحيات كاملة .
 
لاكروا  وبعد توقفت عند محاور القوى في سوريا المتمثلة بالنظام والمعارضة التاريخية والجهاديين الذين يحظون بدعم الدول الخليجية قالت إن التوصل إلى حل سيكون امرأ صعبا لكن هذا السبب يجب إلا يكون عائقا إمام المحاولة.
هولاند إمام نقمة الفرنسيين
 
لقد نشرت صحيفة لو فيغارو نتائج استطلاع للرأي اظهر أن تسعة وثلاثين بالمائة من المستطلعين يرغبون في أن يقوم الرئيس الفرنسي بحل الجمعية الوطنية مقابل ثلاثة وثلاثين بالمائة يرغبون في تغيير رئيس الحكومة كما اعتبر ثلاثة وسبعون بالمئه من المستطلعين  إن الحالة في البلاد قد تدهورت منذ أيار من العام الماضي وشككوا بقدرة الرئيس هولا ند في جمع الشرائح الاجتماعية في لبلاد.
 
 
القيمة المضافة اختبار ضريبي عنونت ليبراسيون وكتبت افتتاحية بعنوان الشرعية جاء فيها إن فرنسا تعيش على ما يبدو ثورة ضريبية كتاريخها المولع بالثورات.
 
 
 النقابات وأرباب العمل وأحزاب اليمين واليسار والمؤسسات يلهثون وراء تحيير حركة لم يستشرفوها وتتطور خارج سيطرة أدواتهم المؤسساتية .تقول ليبراسيون يبدو الرئيس و الحكومة الغارقان في تراجع الشعبية مذهولين حيال هذا التمرد الخارج عن السيطرة والمربك أيضا.
 
 
فإذا تراجع الرئيس مرة أخري بالتخلي عن رفع قيمة الضريبة المضافة فانه سيضع ولايته الرئاسية على المحك.
 
انتخابات رئاسية في تشيلي يوم الأحد
 
هذهالانتخابات حظيت بتغطية واسعة في صحيفتي ليبراسيون وهيو مانيتي التي رأت إن هناك غالبية يسارية جديدة ترتسم في الأفق لتلبية تطلعات التشيليين لكن الحراك الاجتماعي احتل الأولوية
 
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.