مشروع قانون مكافحة الدعارة في فرنسا والنووي الإيراني

سمعي
مونت كارلو الدولية

الاستعدادات الفرنسية للتدخل في مالي ومشروع قانون مكافحة الدعارة إضافة إلى إضاءات جديدة على الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، تلك هي المواضيع التي نالت الحيز الأكبر في الصحافة الفرنسية.تقديم نجوى أبو الحسن

إعلان

 

نبدأ قراءتنا لصحف فرنسا بتلك الإضاءات ومنها المقابلة الخاصة التي أجرتها صحيفة لوموند مع وزير خارجية فرنسا وقد أكد لوران فابيوس خلالها أن تشدد الدبلوماسية الفرنسية سمح بتغيير مسار المحادثات مع إيران و بالحصول على ضمانات تخص موقع اراك وكذلك منع تجاوز تخصيب اليورانيوم نسبة الخمسة بالمائة. وقد كشف فابيوس أيضا في حديثه هذا أن جون كيري أبلغه بحصول مفاوضات سرية مع الإيرانيين فور بدئها.
 
لوموند تفرد أيضا صفحاتها الداخلية لتحاليل تعتبر أن الاتفاق مع إيران سيساهم بتهدئة التوتر الحاصل بين المحور الشيعي والمعسكر المؤيد للولايات المتحدة، ما يتلاقى مع مقالة لبرنار غيتا في ليبراسيون تحت عنوان الغربيون والرهان الإيراني. رهان لا يخلو من المخاطر تقول الصحيفة لكنه قد يحقق النمو و الديمقراطية في إيران.
 
الصحافة الفرنسية تساءلت أيضا عن مصير جنيف2 وليبيا
 
لاكروارأت أن الفوضى عمت ليبيا التي صارت تعد ما بين مائة ومائة ألف مسلح. الصحيفة الكاثوليكية تناولت أيضا الغموض الذي يلف المفاوضات المزمع عقدها في جنيف حول سوريا. وقد أشارت بشكل خاص إلى الانقسامات داخل صفوف المعارضة وكذلك إلى عدم استعداد الحكومة لتقديم أي تنازل طالما استمر تقدمها على ارض المعركة.
 
ليبراسيون خصصت صفحتها الأخيرة صفحة بورتريه الشهيرة لرجل يجسد معاني الإنسانية كلها تقول الصحيفة. انه حزيفا ادريس صيدلي سوري أسس مستشفي ميداني في خضم القصف الجهنمي على باب عمرو و قد اضطر إلى الهرب إلى لبنان بسبب ملاحقة السلطات له.
 
الصحف تناولت أيضا قرار فرنسا زيادة عدد قواتها في إفريقيا الوسطى وقد خصصت لوفيغارو المانشيت وثلاث صفحات بكاملها لهذا الموضوع. وتقول الصحيفة اليمينية أن الهدف من العملية إنقاذ إفريقيا الوسطى من الفوضى وربما من مجازر جماعية. كما أنها تشير إلى أن فرنسا تعمل على استصدار قرار في مجلس الأمن لشرعنة تدخل قواتها في هذا لبلد.  مصير القوات المسلحة الفرنسية موضوع تناولته صحيفة ليبراسيون التي كشفت عن مخطط للتخلي عن000 24 وظيفة بين  2014  و 2019
 
مشروع قانون لمكافحة الدعارة سيطرح اليوم على الجمعية الوطنية الفرنسية، والصحافة أولته اهتماما كبيرا
 
الموضوع احتل الصفحات الأولى من لومانيته و ليبراسيون و لوموند. الصحيفة الشيوعية اختارت عنوانا بكلمة واحدة "إلغاء" كتعبير عن تأييدها لتجريم الاتجار بالجسد فيما ليبراسيون فضلت عنوان "أقدم نقاش في العالم" في إشارة إلى المهنة التي تعتبر الأقدم في العالم. لوموند أيضا دخلت في قلب النقاش الذي يثيره مشروع القانون الداعي لتجريم زبائن بائعات الهوى. إلى ذلك حيت الصحافة الفرنسية ذكرى لوسيان نوفيرت. احد أبطال المقاومة الفرنسية وشخصية ديغولية بامتياز توفي عن 89 عاما. ويعتبر نوفيرت أب حبوب منع الحمل في فرنسا لأنه شرعن استعمالها بالرغم من عداء العائلة السياسية التي ينتمي إليها.
 
ليبراسيون تناولت الحركة المسرحية في كوبا
 
حركة ثقافية مثيرة للإعجاب تقول الصحيفة في مقال عن مهرجان المسرح في هافانا الذي بين بروز تيار مسرحي جريء و خلاقوفي الثقافةأيضا دراسة تنشرها لوموند في صفحاتها الداخلية عن الهوس بأسلوب الهندسة الداخلية الذي كان سائدا في الخمسينيات بما فيها من حنين و نوستالجيا. وختاما إضاءة على تطبيق جديد ونتحدث هنا عن انترنت بالطبع وعن تطبيق لولو الخاص بالجنس اللطيف والذي يسمح بإعطاء علامات من واحد إلى عشرة لمعارفهن من الرجال. العملية لا تخلو من المحاذير وقد تعمم على النساء أيضا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم