تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تدهور التعليم في فرنسا والأوكرانيون مستمرون في احتجاجاتهم

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : هادي بوبطان
4 دقائق

الصحف الفرنسية اهتمت اليوم بواقع التعليم في فرنسا تزامنا مع صدور تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وبالذكرى الثلاثين لمسيرة أبناء المهاجرين.

إعلان

واقع التعليم في فرنسا

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تنشر اليومتقرير بيزا حول التعليم يقارن أنظمة التعليم في أربع وستين دولة. وزيرالتعليم الفرنسي فانسان بايان استبق هذا التقرير بدق ناقوس الخطر بسبب تدهور مستوى التعليم في فرنسا خلال السنوات العشر الأخيرة وخاصة في مادتيالقراءة والحساب. صحيفة " لو أيكو" تخصص ملفا لهذا الموضوع وتقول إن وزيرالتربية الفرنسي سيعتمد على نتائج هذه الدراسة لإطلاق إصلاحات في نظامالتعليم. الصحيفة ترجع إلى التجربة الألمانية الناجحة في مجال إصلاحالتعليم بعد الصدمة التي تلقتها ألمانيا اثر تقرير بيزا الأول في2001 حولالنظام التعليمي الألماني.

 
صحيفة " لا كروا" تتحدث عن " مفارقة" فرنسيةفي مجال مادة الرياضيات قائلة إن تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنميةسيشير إلى تراجع كبير في فرنسا في النتائج المدرسية حول هذه المادة في وقتتركز البلاد على تشجيع التخصص العلمي وفي وقت يحتفظ البحث العلمي في مادةالحساب في فرنسا بمكانة مرموقة عالميا.
الذكرى الثلاثون لمسيرة أبناء المهاجرين.
 
ذكرىمسيرة أبناء المهاجرين في الثالث من شهر ديسمبر / كانون الأول 1983، هذهالذكرى تحل في وقت شهدت العاصمة الفرنسية باريس بالإضافة الى مدن فرنسيةأخرى، نهاية الأسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع عدة مسيرات تندد بتصاعد حدةالعنصرية تجاه الأقليات التي تعيش في البلاد وإدانة التصريحات العنصريةالتي استهدفت كريستيان توبيرا وزير العدل الفرنسية ذات البشرة السوداء.
 
صحيفة " ليبراسيون" تكتب عن ذكرى مسيرة أبناء المهاجرين تحت عنوان " ثلاثون عامامن الصمت" صمت معظم من كانوا وراء هذه المسيرة التي انطلقت من عدد منالمدن الفرنسية وصولا إلى باريس. الصحيفة التقت عددا من هؤلاء وعلى رأسهمتومي دياديا صاحب فكرة المسيرة الشهيرة والذي يشرح أسباب ابتعاده منددابإطراف سياسية استغلت مسيرة أبناء المهاجرين.
 
صحيفة " لومانيته" الشيوعية أحييت الذكرى على طريقتها فاتحة صفحاتها إلى ليليان تورام لاعب منتخبفرنسا لكرة القدم الشهير، رئيس مؤسسة " تعليم ضد العنصرية" الذي كلفته رئيستحرير لعدد اليوم.
 
الصحيفة تقول : "بعد ثلاثين عاما من مسيرة أبناء المهاجرين، من اجل المساواة وضد العنصرية، المطالب تبقى آنية" وتقدم "لومانتيه" ست مقترحات تصفها بالملموسة وعلى رأسها، منح حق التصويت للأجانبفي الانتخابات المحلية، وكسر " غيتو" المدارس الذي يحرم أبناء المهاجرينمن الالتحاق بمدارس مرموقة في باريس، ووقف التثبت من الهوية على أساس لونالبشرة أو الأصل، وتسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين.

الاوكرانيون ينتفضون

بهذا هذا العنوان تفتح صحيفة " لوموند" تغطيتها للاحتجاجات  في أوكرانيا على قراركييف عدم توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي والتقرب من روسيا. احتجاجات ترى الصحيفة أنها تهز مضاجع النظام و تقول إن أوروبا عليها إنتساند الطموحات الديمقراطية التي يعبر عنها المتظاهرون.
 
 من جانبها تتوقف صحيفة " لوفيغارو" عند الاحتجاجات في كييف التي تعتبرها تتجه إلى التشدد حيث تحاصر الحكومة وتطالب النظام بالاستقالة.
 
تشدد تلاحظه أيضا صحيفة" لاكروا"، بينما تتوقف "ليبراسيون" عند الدور الروسي في الأزمة الأوكرانية، قائلة إن موسكو تلقي بكل ثقلها في التصدي لموجه التوجه الأوروبي لجزء من الأوكرانيين، وهي تريد إبقاء " هيمنتها" على أوكرانيا.
 
الجيش يعزز سلطاته في مصر

صحيفة "لاكروا " ترى  أن مشروع الدستور المصري الجديد كرس امتيازات يتمتع بها الجيش المصري منذ قرابة ستة عقود بل ويضيف إليها ويضمن استمرار الدور المحوري في الحياة السياسية المصرية للمؤسسة العسكرية التي كانت وراء إطاحة رئيسين في غضون عامين ونصف. وصحيفة "لوفيغارو" تعتبر مشروع الدستور المصري الجديد "سابقة."

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.