تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيفين خالد المستشارة الثقافية في باريس: نسعى لتعميق الحوار بين مصر وفرنسا

سمعي
د. نيفين خالد (خاص مونت كارلو الدولية)
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الدكتورة نيفين خالد، المستشارة الثقافية في السفارة المصرية في باريس، في حوار تناول أنشطة المركز الثقافي المصري في العاصمة الفرنسية وآخرها ندوة حول مدينة الإسكندرية.

إعلان

مدينة الإسكندرية في ذاكرة وعيون ساكنيها

تحدثت نيفين خالد عن المركز الثقافي المصري ودوره في تعميق التعاون بين مصر وفرنسا في مجالات عدة وأهمها الثقافة والسياحة، كما تحدثت عن تنظيم عدد من اللقاءات والندوات الثقافية وآخرها ندوة حول مدينة الإسكندرية لمناسبة صدور كتاب "الحياة لا ترقد سوى لحظة" للكاتبة الفرنسية تيريز ريفي. في هذا الصدد، تقول نيفين خالد: "تناول الكتاب قصة وحياة مراسلة أجنبية تعيش في مدينة الإسكندرية، وقد حاز على عدد من الجوائز العالمية، ولهذه المناسبة نظمنا ندوة حول الحياة الاجتماعية والثقافية كما نظمنا معرضا عن الاسكندرية وبناء السفن في المدينة".

مكتبة الإسكندرية: نافذة على العالم

عن مكتبة الاسكندرية باعتبارها نموذجا للحداثة واحياء للتاريخ، قالت المستشارة الثقافية في السفارة المصرية في باريس: " نريد أن نعرّف المجتمع الفرنسي بتاريخ مصر، ولكن أيضا بحاضر ومستقبل هذا البلد. ومكتبة الإسكندرية هي نافذة ثقافية على العالم للاطلاع على ثقافات وحضارات العالم. وقد أهدت المكتبة القومية الفرنسية مكتبة الإسكندرية نصف مليون كتاب، وهو أكبر إهداء في تاريخ البشرية ساهم في تنمية الحوار بين مصر وفرنسا بصفة خاصة وبين دول حوض البحر المتوسط ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.