تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"مونت كارلو" تستضيف مراسليها من الخرطوم وغزة والرباط

سمعي
مراسلو مونت كارلو: من اليمين إلى اليسار (جلال المخفي، إسلام عبد الرحمن، عادل زعنون) تتوسطهم الإعلامية كابي لطيف
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف عددا من مراسلي مونت كارلو الدولية في السودان والمغرب وغزة، الذين حضروا الى باريس لتبادل الخبرات والاطلاع على أساليب العمل الحديثة في الإذاعة والتواصل مع العاملين في مختلف الأقسام.

إعلان

إسلام عبد الرحمن، مراسل مونت كارلو الدولية في الخرطوم

"هذه الدعوة هي حدث سعيد ومؤثر لنا، وهي تندرج في إطار تلاقي الأفكار والتعرّف على الزملاء الذين لا نعرفهم إلا من خلال سماع أصواتهم فقط، مما يعزز ويدعم روابط أسرة مونت كارلو. عن عمل المراسل الصحفي، قال إسلام: "تلقى على عاتق المراسل مسؤوليات كبيرة جدا لأنه يجب أن يقف على مسافة واحدة من الجميع في بلد مثل السودان فيه الكثير من التجاذبات السياسية والأحزاب المعارِضة وفي بعض الأحيان يكون الحوار خشنا بين الأطراف المتعارضة ".

عادل الزعنون، مراسل مونت كارلو الدولية في غزة

"رائع أن نتعرف على الزملاء وعلى طريقة عملهم في غرفة التحرير، وهذا مهم جدا لتبادل الخبرات والمعرفة ". وعن طبيعة العمل كمراسل في غزة، قال: " الوضع السياسي والجغرافي يحتمان أن يكون الهمّ الأول للمراسل متابعة الأحداث اليومية من اشتباكات وأعمال عنف وغيرها..على مدار الساعة، فتعقيدات الحياة في غزة جعلت من الخبر الهمّ الأول للمراسلين على حساب الأخبار الحياتية الأخرى". كما تحدث زعنون عن العقبات والمشاكل التي تواجه المراسلين في أماكن عملهم.

جلال المخفي، مراسل مونت كارلو الدولية في المغرب

"التعرّف على زملاء العمل في الإذاعة يجعل الصورة تلتصق بالصوت، مما يقوي الجانب الإنساني في التعامل ويوضح الرؤية ويسهل عملنا كمراسلين. المراسل في المغرب يجد نفسه في غالب الأحيان "بين المطرقة والسندان" عليه أن يحافظ على موضوعيته وحياديته في نقله للخبر في بلد فيه توازنات حساسة وعمليات شد وجذب وتعددية مجتمعية كبيرة ". تحدث المخفي أيضا عن الإعلام الفرنسي في المغرب قائلاً: "الإعلام الفرنسي متواجد في المغرب منذ ثلاثينات القرن الماضي، ورغم أن العلاقة كانت استعمارية لكن تبادل الخبرات والزيارات والبعثات الدبلوماسية استمر حتى اليوم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.