تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معكم حول الحدث

محامون جزائريون يضربون عن الطعام .. وفي فرنسا جدل بعد 10 سنوات من "انتفاضة الضواحي"

سمعي
رامتان عوايطية رفقة حسّان التليلي و جعفر بوزميطة ( تصوير سلمى الزرّاع)
إعداد : رامتان عوايطية
3 دقائق

معكم حول الحدث برنامج سياسي تفاعلي يناقش قضايا مختلفة من زاوية سياسيه يفتح المجال لتعليقات المستمعين ويفتح النقاش حول الحدث العربي والعالمييأتيكم يوميا من الاثنين إلى الجمعةالثانية ظهرا بتوقيت باريس – منتصف النهار بالتوقيت العالمي

إعلان
 
حلقة الأربعاء 20 مايو – أيار 2015
 
 تنسيق : سلمى الزرّاع
إعداد و تقديم : رامتان عوايطية
 
معكم حول الحدث 
 
نتوقف في فقرة خارج نطاق التغطية عند إضراب مجموعة من المحامين في الجزائر وسط صمت إعلامي ورسمي.. ستكون لنا وقفة مع هؤلاء ونتوقف عند وضع سلك المحاماة في الجزائر في ورقة فيصل مطاوي مراسل مونت كارلو الدولية في الجزائر.
 

محامون جزائريون يضربون عن الطعام

 
بين السطور وقفة مع خبر أوردته الفدرالية الدولية لحقوق الانسان مفاده أن القوات المصرية تستخدم الاعتداءات الجنسية ضد المعارضين، ضوء على هذا التقرير مع الزميل طارق القاعي من قلب قاعة التحرير .
 
وفي قضية اليوم نعود إلى الحكم الذي أثار العديد من ردود الفعل الساخطة في فرنسا وهو تبرئة شرطيين أتهما بأنهما لم ينجدا مراهقين ماتا صعقا في مولد كهربائي اختبئا فيه بعد مطاردة الشرطيين لهما .. موت "زياد وبونا" فجر العام 2005 ما سمي آنذاك بانتفاضة الضواحي في فرنسا.  قراءة في هذا الموضوع مع ضيفينا في الاستوديو حسان التليلي والباحث جعفر بوزميطة.   
 

في فرنسا جدل بعد 10 سنوات من "انتفاضة الضواحي"

 
ضيوف الحلقة :
عبد القادر بن داوود: أحد المحامين المضربين عن الطعام
صالح دبوز: محامي المحامين المضربين عن الطعام ورئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان
حسان التليلي: نائب رئيس التحرير من أسرة مونت كارلو الدولية  
جعفر بوزميطة: باحث في الإعلام السياسي
  
 
الاقتراح مواضيع محلية تريدون أن نسلط عليها الضوء في فقرة خارج نطاق التغطية التي تعتمد على اقتراحات المستمعين أرسلوا اقتراحا على الايميل 
 
يمكنكم متابعة صفحة البرنامج على:  
موقع مونت كارلو الدولية / فايسبوك / تويتر  
 
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.