تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معكم حول الحدث

ما حقيقة الوجود العسكري الأمريكي في تونس؟

سمعي
حقيقة القواعد العسكرية الامريكية في تونس "رويترز"

معكم حول الحدث" برنامج سياسي تفاعلي يناقش قضايا مختلفة من زاوية سياسية يفتح المجال لتعليقات المستمعين ويفتح النقاش حول الحدث العربي والعالمييأتيكم يوميا من الاثنين إلى الجمعة الثانية ظهرا بتوقيت باريس -منتصف النهار بالتوقيت العالمي

إعلان


الأربعاء 2 نوفمبر 2016

فقرة "قضية اليوم": معركة الموصل بين الحسم والتدخلات التركية.
تواصل القوات العراقية الاقتراب من تحقيق هدف استعادة مدينة الموصل بالكامل من أيدي تنظيم "داعش"، فيما برز تصعيد تركي جديد تمثّل بإرسال تعزيزات من الدبابات إلى الحدود مع العراق، وسط تحذيرات من تدخل عسكري في حال ارتكبت قوات "الحشد الشعبي" أية انتهاكات بحق سكان تلعفر التركمان السنة. فما هي تحديات المعركة؟ وأين ترابط القوات العراقية حالياً؟ وكيف يتعامل التنظيم الإرهابي مع المعركة؟ وهل تمتلك تركيا الآلية والقوة التي تمكنها من تنفيذ تهديدها ونواياها بالتوغل داخل الأراضي العراقية؟

فقرة "بين السطور": ما حقيقة الوجود العسكري الأمريكي في تونس؟
على الرغم من نفيها رسمياً، إلا أن أنباء وجود قاعدة عسكرية في تونس، تنطلق منها طائرات من دون طيار نحو معاقل الدولة الإسلاميّة في ليبيا، أعادت إلى الواجهة جدلاً قديماً حول مطامع واشنطن في إقامة قاعدة عسكريّة لها في تونس، الأمر الذي شغل الرأي العام التونسي والعربي زار قائد القوّات الأميركيّة في أفريقيا-أفريكوم، الجنرال ديفيد رودريغيز، تونس في عام 2013. وتجدّدت مع هذا الجدل، النقاشات حول أهداف التعاون التونسيّ-الأميركيّ وحدوده في الحرب على الإرهاب.

ضيوف الحلقة:
العميد يحيى رسول-المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة بالعراق
هشام الهاشمي - محلل وخبير بالجماعات الإرهابية - العراق
حيدر الموسوي - نائب رئيس مركز القرار السياسي للدراسات في بغداد
كريم النوري -متحدث باسم الحشد الشعبي - العراق
جمال عرفاوي- اعلامي و محلل سياسي- تونس
بدرة قعلول -رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والامنية والعسكرية

لاقتراح مواضيع محلية تريدون أن نسلط عليها الضوء في فقرة "خارج نطاق التغطية" التي تعتمد على اقتراحات المستمعين أرسلوا اقتراحا على الايميل
يمكنكم متابعة صفحة البرنامج على:
موقع مونت كارلو الدولية / فايسبوك / تويتر

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن