تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معكم حول الحدث

عشر سنوات على أحداث الضواحي الفرنسية، ماذا تغير؟

سمعي
(أرشيف)

"معكم حول الحدث" برنامج سياسي تفاعلي يناقش قضايا مختلفة من زاوية سياسيه يفتح المجال لتعليقات المستمعين ويفتح النقاش حول الحدث العربي والعالمييأتيكم يوميا من الاثنين إلى الجمعةالثانية ظهرا بتوقيت باريس – منتصف النهار بالتوقيت العالمي

إعلان
 
حلقة الخميس 29 أكتوبر/ تشرين الأول  2015
 
إعداد وتقديم : سعده الصابري
 
قبل عشر سنوات بالضبط انفجرت أعمال عنف في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، بسبب وفاة زياد البنا وبونا تراوري بصعقة كهربائية في محطة كهرباء اختبؤوا فيها هربا من الشرطة. بعد ذلك اندلعت أعمال شغب عمت جميع مناطق البلاد للتعبير عن الغضب المكبوت تجاه سوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الضواحي الفقيرة للمدن الفرنسية. فما الذي تغير؟
 
 صحيح أن الحكومة الفرنسية استثمرت بشكل موسع في قطاع البنى التحتية في مدينة "كليشي سو بوا"، وباقي الضواحي الباريسية التي انطلقت منها أعمال الشغب وامتدت بعدها لتعم عدة مدن فرنسية، لكن النتائج جاءت متفاوتة، الأمرالذي أفقد السكان ثقتهم في جدية العمل الحكومي بدليل الهتافات الساخرة التي استقبلوا بها الرئيس فرانسوا هولاند الأسبوع الماضي خلال زيارته لإحدى الضواحي. وعلى الرغم من كل الجهود التي تبذلها الحكومة لجذب الشركات إلى الضواحي الأكثر تهميشاً وتنمية ضواحي المدن، إلا أن "غيتوات" الفقر لا تزال على حالها ومعدل البطالة في تلك المناطق هو ضعف معدل البطالة المسجلة في كامل التراب الفرنسي، وكذلك هو الحال فيما يخص عدد الأميين أو تاركي صفوف الدراسة.
 
وربما نجد فيما حدث شرحاً لأسباب إقدام مئات الشبان الفرنسيين، من أصول عربية وافريقية، على السفر إلى مناطق تواجد المنظمات الإرهابية على خلفية معاناتهم من أزمة هوية، وهو ما يزيد المخاوف من أن تصبح ضواحي المدن الفرنسية بؤرا للتطرف الديني.
 
ضيوف الحلقة:
 
- خطار أبو ذياب -  المحلل السياسي لمونت كارلو الدولية
بشير العبيدي - باحث سياسي - كاتب ومحاضر في حوار الثقافاتورئيس المرصد الأوروبي لتعليم اللغة العربية.  
إعجاب خضر خوري - عضو في حزب "الجمهوريين" اليميني الفرنسي
 
لاقتراح مواضيع محلية تريدون أن نسلط عليها الضوء في فقرة "خارج نطاق التغطية" التي تعتمد على اقتراحات المستمعين أرسلوا اقتراحا على الايميل  
يمكنكم متابعة صفحة البرنامج على:  
موقع مونت كارلو الدولية / فايسبوك / تويتر 
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن