تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

هل سينجح ميتشل في محاولته الجديدة لتنشيط عملية السلام ؟

سمعي

يقوم المبعوث الأمريكي جورج ميتشل بجولة جديدة إلى منطقة الشرق الأوسط في محاولة منه لتنشيط عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. فما هي النتائج المنتظرة من هذه الجولة ؟

إعلان

 

يصل المبعوث الأمريكي الخاص بالشرق الأوسط جورج ميتشل الجمعة إلى إسرائيل ليستهل جولة خامسة من مفاوضات غير مباشرة تجرى عبره بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وقبيل وصوله قالت صحيفة إسرائيلية نقلا عن مسؤول أمريكي إن ميتشل مُحبط تحديدا من عدم جدية الجانب الإسرائيلي في هذه المفاوضات وكانت اتصالات ميتشل تعطلت عمليا الشهر الماضي بانشغال حكومة بنيامين نتانياهو بمعالجة تداعيات الهجوم على سفن المساعدات الإنسانية إلى غزة.
 
لكنّ مقريبن من المفاوضات لاحظوا قبل ذلك أن ميتشل الذي عمل طوال شهور للتوصل إلى استئناف التفاوض ولو غير المباشر وبموافقة الطرفين، كان يتوقع تعاوننا إسرائيليا اكبر. وانه هو الذي أوصى الرئيس الأمريكي بان يستقبل نتانياهو لحضه على تسريع المفاوضات وتامين الظروف المناسبة لإنجاحها.
ورغم أن خطة العمل وضعت بمعرفة الجانبين إلا أن ميتشل فوجئ برئيس الوزراء الإسرائيلي يطالب بانتقال فوري إلى المفاوضات المباشرة لان غير المباشرة لم تحقق النتائج المرجوة.
وترافق ذلك مع تسريبات وإشاعات في واشنطن كما في إسرائيل عن قرب استقالة ميتشل وتخليه عن مهمته.
 
معلوم أن ميتشل يسعى حاليا إلى وضع الملف السياسي والجدول الزمني للمفاوضات المباشرة و يصر الفلسطينيون على أن تتم وفقا لضمانات أمريكية والتزامات إسرائيلية واضحة بشان الملفات الرئيسية وأهمها الحدود والأمن، كما قال الرئيس الفلسطيني قبل أيام.
 
وليس مرجحا أن يحصل ميتشل على أي إيضاحات إسرائيلية في هذه الجولة خصوصا وان نتانياهو سيلتقي أوباما الثلاثاء المقبل وسيحاول إقناعه بالضغط على الفلسطينيين للذهاب الآن إلى مفاوضات مباشرة.  
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.