تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

دلالات اعتقال نشطاء شيعيين في البحرين

سمعي
2 دقائق

اعتقل في الأيام الأخيرة ثمانية نشطاء معارضين في البحرين، جميعهم من الشيعة وبينهم أربعة من رجال الدين.

إعلان
 
 
وحسب مصدر مسؤول فأنهم متهمون بالعمل في شبكة تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار. وفي غياب اتهامات رسمية واضحة، طالبت منظمات حقوقية دولية بإطلاق سراحهم لأنهم لم يقوموا بأعمال عنف.
 
والمعتقلون معروفون جيدا. فنشاطهم مسجل في مواقعهم الالكترونية وفيه خطط بلغت حدا غير مسبوق في مهاجمة رموز الأسرة الحاكمة. وتتهمهم السلطة بأنهم هم الذين يحرّضون الشبان على القيام بتظاهرات شبه يومية في بعض المناطق، فيقطعون الطرق بالإطارات المشتعلة ويستخدمون عبوات " المولوتوف" في اعتداءات متكررة على رجال الأمن والمارة والسيارات.
 
والهدف المعلن، هو حث الحكومة على الاهتمام بملفات البطالة والإسكان والتجنيس. إلا أن حدة شعاراتها جعلت السلطات تتوجس من نشوء حالة إيرانية تصعب السيطرة عليها. ومع تكاثر الاعتداءات زادت الاعتقالات خلال العامين الماضيين فأصبح احد ابرز مطالب المتظاهرين الإفراج عن زملائهم المعتقلين. وأشيع في الآونة الأخيرة أن الحكومة تفكر بالعفو عن هؤلاء بمن فيهم المتورطون بقتل باكستانيين حرقا احدهما رجل امن. وأثارت الإشاعة تململا واحتجاجا لدى الوسط السياسي والرأي العام على اختلاف انتماءاته الدينية.  
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.