تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

هل من تداعيات للقرار الإتهامي في قضية اغتيال رفيق الحريري؟

سمعي
3 دقائق

كشفت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أمس الأربعاء جزءاً كبيراً من القرار الاتهامي في قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري قبل أكثر من ستة أعوام.

إعلان

 ويلاحَظ أن القرار لم يسمي أي متهمين آخرين إضافة إلى الأربعة الذين أبلغ لبنان المحكمة بأنه لم يتمكن من اعتقالهم.

لكن القرار قدّم وصفاً تفصيلياً للأدوار التي بدأ هؤلاء تنفيذها منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2004، أي قبل أربعة شهور من الجريمة، مستنداً إلى خريطة اتصالاتهم على الهواتف الجوّالة.
 
ورغم أنه لم يتهم " حزب الله " مباشرة، فإنه أشار إلى أنّ جناحه العسكري تورط سابقاً في عمليات إرهابية، وأنّ الاغتيالات قد تكون أو لا تكون تمّت لحسابه.
 
ثم أنه عرّف المتهمين بأنهم مناصرون للحزب ويرتبط اثنان منهم بصلات قرابة ومصاهرة مع عماد مغنية مسؤول الجناح العسكري للحزب، الذي اغتيل في دمشق عام 2008.
 
ومن المرجح أن يأخذ " حزب الله " تطابق المعطيات الرئيسية للقرار مع تسريبات مجلة   "دير شبيغل" الألمانية في أيار/ مايو 2009، أو الشريط الوثائقي لقناة "سي بي أس نيوز" الكندية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2010، ليجدد تشكيكه بالتحقيق والمحكمة الدوليين.
 
إلاّ أن وصف الجريمة وصياغة الاتهامات، يشيان بأن المدعي العام يملك أدلة لم ترد في النص المعلن من القرار. وبالتالي فإن " حزب الله " قد يضطر إلى مقاربةٍ أخرى بالاتهامات.
 
ومنذ أمس الأربعاء دعا سعد الحريري قيادة الحزب وأمينه العام حسن نصر الله إلى موقفٍ تاريخي حدّده بفك الارتباط بالمتهمين وتقديمهم إلى المحاكمة.
 
وفي ما يبدو أيضاً أنه إشارة إلى جمهوره، واستباقاً لأي تداعياتٍ سلبية، قال الحريري أن لا موجب للصراخ السياسي والإعلامي طالما أن الباب فتِح الآن لمعرفة الحقيقة وتحقيق العدالة من خلال تعاون الجميع بمن فيهم الحكومة اللبنانية مع المحكمة الدولية لتسهيل عملها.
 
ويبقى هذا القرار الاتهامي خطوة أولى في مسيرة طويلة ستشهد قريباً بدء المحاكمات الغيابية، وليس مستبعداً أن تشهد مفاجآت.
فاستناداً إلى ما سبق، تجدر الإشارة إلى تقريرٍ جديد نشرته "دير شبيغل"  قبل أيام، وجاء فيه أن المحكمة تملك أدلة لاتهام سوريا وإيران بالاغتيالات.

فالتسريبات الإعلامية قد لا تشكل مصدراً ذا مصداقية، لكن هذا لا يعني أنها لا تتضمن حقائق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.