خبر وتحليل

واشنطن تغير توجهاتها في سوريا

سمعي

معركة القصير غيّرت موازين القوى في سوريا لمصلحة النظام وحليفيه النظام الإيراني و"حزب الله" اللبناني. ويبدو أنها في صدد تغيير توجهات الإدارة الأمريكية التي أدركت أن القصير قوّضت عملياً إمكان عقد مؤتمر "جنيف 2" والشروع في حل سياسي للأزمة.