خبر وتحليل

ليبيا: الإسلاميون يقتلون الضباط وسط صمت الجميع

سمعي
رويترز

قبل يومين هاجم مسلحون السفارة الروسية في العاصمة الليبية طرابلس، وتبين أنهم أنسباء لضباط سابق في الجيش قتلته امرأة روسية. كان بعض الأنباء الأولية ربط الحادث بالاغتيالات المتكررة للضباط في بنغازي لكنه لم يكن كذلك. فالقاتلة هي زوجة الضابط، وقد قتلته بسلاحه بعد خلاف على شؤون تخصهما.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن