تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

بلبلة في صفوف المعارضة السورية المسلحة

سمعي
فيسبوك

أقدمت فصائل الجبهة الإسلامية على خطوة تبدو في ظاهرها إضعافا وتهميشا بل ربما إنهاء للجيش الحر، إذ استحوذت ‏الثلاثاء الماضي على هيئة الأركان ومقارها ومستودعات سلاحها ثم سيطرت على معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا ‏فأغلق المعبر من الجانب التركي. علما أن المعلومات المتداولة منذ أسابيع تفيد بأن تركيا وقطر هما الدولتان الداعمتان ‏للجبهة الإسلامية كما أنهما تقدمان في الوقت نفسه دعم للجيش الحر.‏

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن