تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

مغزى زيارتي ظريف إلى بيروت وبغداد‏

سمعي
رويترز

يصل وزير الخارجية الإيراني إلى بغداد اليوم وهو كان أمس في بيروت وهما عاصمتان تعتبران على نطاق واسط ‏واقعيتين تحت الهيمنة الإيرانية، والمشترك بين الزيارتين هو إعادة ضبط السياسة الإيرانية في ضوء التطورات إذ أن ‏طهران توشك على البدء بتطبيق الاتفاق النووي مع الدول الكبرى في العشرين من الشهر الجاري. وتتطلع مباشرة إلى ‏التفاوض وخصوصا مع الولايات المتحدة على نفوذها ودورها الإقليميين.‏

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.