خبر وتحليل

سوريا: صراع على جدول أعمال التفاوض في جنيف

سمعي
(رويترز)

انطلقت إذاً الجولة الثانية من مفاوضات النظام والمعارضة السوريين في جنيف وفقاً لجدول أعمال جديد من أربع نقاط اقترحه المبعوث الدولي العربي الأخضر الإبراهيمي، وهو استمده من القبول المبدئي لبيان "جنيف 1" من جانب الطرفين. فبالإضافة إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة والترتيب لحوار وطني، تتعلق النقطتان الأوليان بوقف القتال وتشكيل هيئة للحكم الانتقالي. وفد النظام يقول أنه يجب البحث أولاً في محاربة الإرهاب، أما وفد الائتلاف المعارض فيعطي أولويةً لهيئة الحكم الانتقالي.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن