تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

فتّش عن ايران في "اعتزال" مقتدى الصدر

سمعي
(رويترز)

فاجأ الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أنصاره وخصومه على السواء بإعلانه الانسحاب من العمل السياسي واضعاً نوابه الأربعين في البرلمان ووزرائه الستة في الحكومة في حال انعدام وزن قبل نحو شهرين من الانتخابات أواخر نيسان-أبريل المقبل. ومن شأن هذا القرار أن يعيد رسم الخريطة السياسية للأحزاب الشيعية وتحالفاتها وذلك في سعيها إلى وراثة التيار الشعبي الذي يؤيد الصدر ويأخذ بتوجيهاته.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.