خبر وتحليل

سوريا: "الجيش الحر" يستعيد المبادرة

سمعي
(ويكيبيديا)

تشير إقالة اللواء سليم ادريس من قيادة الجيش السوري الحر إلى أحد أبرز ملامح المرحلة المقبلة في سوريا، في ضوء معلومات متداولة عن وصول كميات محددة من الأسلحة النوعية إلى عسكريي الجيش الحر استعداداً لمواجهات متوقعة مع قوات النظام وحلفاءه من الإيرانيين ومقاتلي حزب الله والمليشيات العراقية. وليس مرد ذلك فقط إلى فشل مفاوضات جنيف، وقد كان متوقعاً، بل خصوصاً إلى عدم الاهتمام مسبقاً بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار لإشاعة جو من التهدئة خلال تلك المفاوضات.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن