تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

طموحات قمة الكويت وقدراتها

سمعي
الصورة من رويترز

تلتئم القمة العربية اليوم في الكويت مسبوقة بتأكيدات بأنها لن تشهد مصالحات ولا مفاجآت. فهذه قمة قلّص الوضع العربي المأزوم طموحها إلى أضعف الإيمان، أي أن لا تتسبب بتفجر خلافات جديدة، وهو ما سعت إليه الدولة المضيفة. وبما أن أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، هو من قاد وساطة بين السعودية وقطر فقد كان هناك ترقب لأن ينتهز استضافة القمة العربية لتبريد الأجواء بعد سحب السعودية ومعها الإمارات والبحرين سفرائها من الدوحة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.