خبر وتحليل

الجزائر: نهاية الحملة الانتخابية الأكثر غرابة

سمعي
الصورة من رويترز

انتهت أمس الحملة الانتخابية الرئاسية في الجزائر بتراشق بالاتهامات بين المرشحين الرئيسيين عبد العزيز بوتفليقة الرئيس المنتهية ولايته وعلي بن فليس رئيس وزرائه السابق. إذ قال الأول لضيفه وزير الخارجية الإسباني "هناك مرشح هدد الولاة والسلطات بأن يحذروا على عائلاتهم وأولادهم" ووصف ذلك بأنه "إرهاب عبر التلفزيون". أما الآخر فهاجم المحسوبية وتوظيف الأنسباء محذراً خصوصاً من تزوير الاقتراع المقرر ليوم الخميس المقبل.