خبر وتحليل

لبنان: لا توافق بين القوى الخارجية، لا رئيس جديداً

سمعي
الصورة من رويترز

إذا استمر الوسط السياسي اللبناني على الطريقة الحالية في التعامل مع الاستحقاق الرئاسي فإن موعد الخامس والعشرين من أيار-مايو سيحل من دون أن يكون للبنان رئيس جديد. وتبدأ عندئذ مرحلة الفراغ الرئاسي التي دأب بالجميع على التحذير منها طوال الشهور الماضية.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن