تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

الرئاسيات المصرية في أي مناخ وأي خيارات؟

سمعي
رويترز
3 دقائق

إقبال كبير من المصريين في الخارج على التصويت في الانتخابات الرئاسية، وفقا لوزارة الخارجية ‏المصرية، والسؤال، في أي مناخ تجري هذه الانتخابات، داخل مصر، وما هي الخيارات المطروحة ‏على الناخبين؟

إعلان

المشير عبد الفتاح السيسي هو الرئيس المصري المقبل، على الأرجح، بعد أن أصبح العدو الأكبر ‏للإخوان المسلمين، وإذا كانت أطراف مختلفة تهاجمه بسبب سياسة قمعية تمارسها أجهزة الدولة ‏ضد معارضيه، إلا أن هؤلاء يتناسون أن السيسي يعبر، بالفعل، عن فئة واسعة ـ إن لم نقل أغلبية ‏في اللحظة الراهنة ـ من المصريين الذين عاشوا ثلاث سنوات في ظل أزمة أمنية واقتصادية خانقة ‏‏... أغلبية دفعتها الأزمة لأن ترى في هذه السياسة القمعية، المخرج الوحيد من المنعطف الخطير ‏الذي تمر به البلاد.‏

سياسيا، تمكن المشير من جمع تحالف تشكل فئات معينة من الناصريين عصبه الرئيسي إلى جانب ‏القطاع الأكبر من أنصار مبارك ... ممن لم يظهروا في مقدمة الصورة أيام الرئيس الأسبق ولا ‏يحملون بالتالي تسمية الفلول الشهيرة، سواء كانوا، عندئذ، في الحكم أم في المعارضة الشكلية.‏

هذا التحالف يتمتع بدعم أجهزة الدولة المختلفة أو ما يسمى بالدولة العميقة، والأهم من ذلك أنه ‏حصل على تأييد المؤسستين الدينيتين، الأزهر الذي كان يخشى التهميش والكنيسة القبطية التي ‏كانت تعاني الاضطهاد في ظل حكم الإخوان.‏

أنصار السيسي يتفاخرون دوما بموقفه في مواجهة الولايات المتحدة والغرب استنادا إلى رد فعل هذه ‏الدول بعد إزاحة الرئيس السابق محمد مرسي من السلطة، إلا أن بلدا مثل فرنسا، على سبيل المثال، ‏ركز أحد كبار وزرائها في حديث خاص مع وزير مصري على أنه لم يستخدم أبدا كلمة "انقلاب" ‏لوصف ما حدث في 3 يوليو الماضي، كما امتدح أحد مستشاري رئيس الحكومة الحالي، ودائما في ‏حديث خاص، السيسي لقدرته على التصدي بفعالية للإسلام السياسي.‏

يبقى أن الخيار السياسي التكتيكي، حاليا، للإخوان والذي يقتصر على مواجهة مع قوى الأمن في ‏الشارع، يبدو في نظر المواطن المصري خيارا عقيما وشديد الضرر، خصوصا وأن الجماعة لم تقدم ‏أي تصور أو أفق سياسي منطقي.‏

وإذا كان السيسي الذي يلوح بالاستقرار كهدف عن طريق الحزم إن لم نقل القمع والعنف يثير ‏مخاوف الشباب وفئات كثيرة من المجتمع المدني، تؤيد رؤية منافسه حمدين صباحي الذي يدعو ‏للاستقرار عن طريق العدل الاجتماعي، فإن رؤية صباحي تبدو لرجل الشارع كالسير في طريق ‏طويل وغير مأمون، في مرحلة تتطلب انجازات سريعة، فهل سيتمكن السيسي من تحقيق هذه ‏الانجازات السريعة ؟

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.