تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

ليبيا: تكرار عمليات الاعتقال الاميركية يؤكد وجود تفاهم سري

سمعي
الصورة من فيسبوك

منذ أسابيع تحولت نواحٍ عدة من بنغازي شرقي ليبيا مسرحاً لمواجهات بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وتنظيم أنصار الشريعة وكتيبة 17 فبراير التي توصف بأنها تابعة لرئاسة الأركان الليبية الموالية للمؤتمر الوطني العام.

إعلان
يوم الأحد الماضي أعلنت قوات حفتر أنها أسرت خمسة عناصر من أنصار الشريعة بينهم قيادات، إلا أن ضربة أخرى للتنظيم جاءت في اليوم نفسه من مصدر آخر، إنه قوة خاصة أميركية تمكنت وسط التوتر الأمني هناك، من الوصول إلى أحمد أبو ختالة والقبض عليه ومن ثم نقله إلى سفينة أميركية، فإلى الولايات المتحدة التي تصفه بأنه قائد أنصار الشريعة ومؤسسه، رغم أنه ينفي ذلك.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن