خبر وتحليل

"داعش" الفلسطينية

نشرت في:

إسرائيل تواصل هجومها على قطاع غزة، ويستمر تساقط القتلى في القطاع كما يستمر تساقط صواريخ حماس في قلب الدولة العبرية التي تتجه على ما يبدو الى تصعيد عملياتها حيث وافقت الحكومة على استدعاء أربعين الف جندي من الاحتياطي وهو الامر الذي دفع ببعض المراقبين للتساؤل عن احتمال اجتياح إسرائيلي جديد لغزة.

أرشيف
إعلان
 
إلا أن تجارب تل أبيب السابقة في هذا المجال لم تكن مثمرة وفي عمليتي "الرصاص المصبوب" عام 2009 و"عمود السحاب" عام 2012 خسرت إسرائيل الكثير سياسيا وعسكريا ولم تنجح في القضاء على خطر صواريخ حماس على المستوطنات والمدن الإسرائيلية، على العكس، يبدو ان هذه الهجمات المستمرة أكسبت الحركة الإسلامية خبرة وإمكانيات جديدة تبرز في انخفاض عدد القتلى الفلسطينيين بالمقارنة مع المرات السابقة والتطور النوعي لردودها على الهجمات الإسرائيلية.
 
حركة حماس التي حاولت أن تفتح بوابة رام الله عبر حكومة الوفاق الوطني بعد ان أغلقت مصر بوابة رفح، لم يعد لديها ما تخسره مع تحرك إسرائيل لتدمير عملية الوفاق الوطني الفلسطيني، وكما برز أنصار بيت المقدس في سيناء بعد سقوط الإخوان المسلمين وانسداد الأفق السياسي أمامهم في مصر، يمكن ان تظهر إصدارة فلسطينية من داعش مع سد كافة الطرق السياسية أمام حماس، ويمكن تحويل غزة، بسهولة كبيرة، إلى إحدى البؤر الجغرافية الهامة لتنظيمات من نمط القاعدة وداعش.
 
إسرائيل تعرف ذلك، وتدرك حجم مأزق من هذا النوع خصوصا وأن وزير داخليتها جدعون سار يعترف بتراجع قدرة الدولة العبرية على الردع بصورة متواصلة داعيا لانتهاج الضربات القاسية.
 
الهجمات الإسرائيلية المتتالية على غزة، سببت، دوما، حرجا كبيرا لدول الجوار وللدول الخليجية وخصوصا السعودية، ولكن العواصم العربية لم تتجاوز حدود تحركات احتجاجية ظلت تحت السيطرة في المرات السابقة وتمكنت خلالها الحكومات من تجاوز العاصفة.
 
وتختلف الصورة جذريا، هذه المرة، ذلك إن مصر أصبحت عاجزة عن لعب دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين أو بين الفلسطينيين والفلسطينيين، ودول الخليج التي لعبت دورا نشطا للغاية في سوريا مما يطرح السؤال عن دورها على المحور الفلسطيني.
 
إعلان دولة خلافة إسلامية رديفة أو موازية لتلك الدولة في العراق ... خيار يدفع نحوه وضع فلسطيني - إسرائيلي متدهور وظروف إقليمية معقدة، قد ترفضه كافة الأطراف، ولكن بعد أن مهدت له أوسع الطرق وأكثرها راحة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية

شاهد الحلقات الأخرى