تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

ليبيا: انقلاب الإسلاميين على المسار الديمقراطي يهدد وحدة الدولة

سمعي
الصورة من رويترز

بين انتخاب مجلس نيابي جديد في 25 حزيران يونيو الماضي وسيطرة مليشيات إسلامية على مطار طرابلس في 24 آب-أغسطس، مر شهران كانا كافيين لتغيير جذري في معالم المشهد السياسي والعسكري في ليبيا.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن