تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

هل سينجح التحالف الدولي في القضاء على داعش ؟

سمعي
الصورة من رويترز
3 دقائق

نحو ثلاثين دولة اجتمعت في باريس لرسم معالم إستراتيجية التحالف الدولي لدعم الدولة العراقية وتحديد آليات التحرك ضد داعش، والفرنسيون أرادوا أن تتميز حركتهم بالفعالية والسرعة، فقام الطيران الفرنسي بأول مهامه الاستطلاعية فوق الأراضي العراقية صباح انعقاد المؤتمر، وقبل ذلك بأيام قام رئيس أركان الجيش الفرنسي بزيارة إلى الجزائر للتنسيق فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، وداخليا طرحت الحكومة مشروع قانون لمكافحة الإرهاب.

إعلان

 

 
هذا بالنسبة للتحرك الفرنسي والذي لن يشكل، وحده، ردا شاملا على الأزمة،فهل يكون التحالف الدولي الذي تشكله الولايات المتحدة هو الرد الكفيل بذلك ؟
 
أوباما أعلن الحرب على المنظمة الإرهابية التي تسيطر على مساحات واسعة فيالعراق وسوريا، تشمل حقول نفط غنية، ولكن الرئيس الأمريكي كان واضحا في أنحربه ستكون من الجو ...
 
غارات على مواقع داعش دون أي جندي أمريكي على الأرضوهو ما أشارت إليه جهات غربية أخرى تقف إلىجانب واشنطن، الأمر الذي يطرح السؤال عن القوات البرية التي ستقوم بتحريرواحتلال الأراضي التي تهيمن داعش عليها حاليا، تحدث البعض عن الأكراد، بلوقدمت بعض القيادات الكردية قوات البيشمركة باعتبارها الجيش الذي سيحسمالمعركة، ولكن الأكراد أكدوا، أيضا، أنهم لن يقاتلواخارج كردستان، وحتى إن أرادوا ذلك فهل يسمح حجمهم وقدراتهم على النجاح هذهالمهمة.
 
الجيش العراقي اثبت عجزه، أو في أفضل الأحوال انقسامه طائفيا لدرجة تشلحركته تماما، بينما يبقى النظام السوري وجيشه والجمهورية الإسلامية وحرسهاالثوري خارج التحالف الدولي، مما يعني - في نهاية الأمر - أن التحالفالدولي يريد خوض حرب بدون جنود من جانبه، مما يعني،في الواقع، انه لن يخوض حربا.
 
وحتى الغارات الجوية، هل ستمر بسهولة في بلد كالعراق، لا تنظر أغلبيةقياداته، والاهم من ذلك، لا تنظر جارته الكبرى إيران، بارتياح لدخول جنودخليجيين إلى أراضيه أو لعودة نفوذ ما للأمريكيين، وان كان جويا فقط.
 
التحالف الدولي لم يعد الوحيد، وإنما يجد إلى جانبه تحالفا إيرانيا روسياسوريا، أضف إلى ذلك تركيا وقطر مع مجلس تعاون استراتيجي وليد النشأة، ودونأن ننسى تحالفا آخر لا يثير ضجة كبيرة في منطقة الخليج، أجنحة متنفذةوتتمتع بثروات طائلة كانت مصدر التمويل الرئيسي لجبهةالنصرة أولا ثم داعش ثانيا.

 

في نهاية الأمر هل هناك في الغرب أو في الشرق من يريد القضاء على داعش بالفعل؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.